5 ملايين شخص خرجوا من الصين ونشروا كورونا: أين ذهبوا؟

5 ملايين شخص خرجوا من الصين ونشروا كورونا: أين ذهبوا؟


تزامناً مع احتفالات السنة القمرية الجديدة، وفور صدور تقارير أولية تفيد عن وجود فيروس غامض في مدينة ووهان الصينية، بدأ الملايين من السكان في الخروج من المدينة الواقعة في إقليم هولي، بالحافلات وبالقطارات وحتى بالطائرات.

وكان بعض هؤلاء الأشخاص يحملون بداخلهم بالفعل الفيروس الغامض في ذلك الوقت، والذي أُطلق عليها لاحقاً اسم فيروس كورونا الجديد، لينتشر بعدها في العديد من الدول، ويصيب عشرات الآلاف، ويحصد أرواح الآلاف.

وبعد ذلك بأيام قليلة، وتحديداً في 23 يناير الماضي، اتخذت الصين قراراً بإغلاق مدينة ووهان، ومنع الخروح منها، ووضعها تحت الحجر الصحي. ولكن ما بين بداية ظهور فيروس كورونا وحتى إغلاق مدينة ووهان، غادرها حوالي 5 ملايين شخص، بحسب تقدير رئيس بلديتها، فأين ذهبوا بالضبط؟

شاهدوا الإنفوجرافيك التالي، وتعرفوا على المزيد من التفاصيل:


5 ملايين شخص خرجوا من الصين ونشروا كورونا: أين ذهبوا؟

وفي سياق آخر، فقد ذكرت تقارير إخبارية أن حصيلة الوفيات الناتجة عن فيروس كورونا الجديد في الصين قد تجاوزت 1700 ضحية، حيث تعتبر مقاطعة هوبي هي الأكثر ضرراً من هذا الفيروس القاتل، الذي حصد هناك أكثر من 100 شخص.

وقد أفادت اللجنة الصحية الوطنية في المقاطعة الصينية أن عدد المصابين به ارتفع إلى أكثر من 70 ألف شخص في جميع أنحاء الصين.

المزيد:


اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


مقالات ذات صلة

آخر الأخبار و المقالات

تعليقات