وفاة مدير مستشفى ووهان بفيروس كورونا: هذه تفاصيل لحظاته الأخيرة

وفاة مدير مستشفى ووهان بفيروس كورونا: هذه تفاصيل لحظاته الأخيرة


توفي الدكتور ليو تشي مينغ - Liu Zhiming، مدير مستشفى ووهان في الصين، إثر إصابته بفيروس كورونا الجديد - COVID-19.


ووفق مواقع الأنباء العالمية الإلكترونية، أن الطبيب الراحل عمل متفانياً في عمله منذ أن أعلنت حالة الطوارئ في بلاده، على إثر انتشار فيروس كورونا الجديد، حيث عمل على تعبئة جميع موارد مستشفاه في حي ووتشانغ في المدينة للتعامل مع آلاف المرضى الذين يصلون يومياً.

ويبدو أن هذا التفاني كلفه حياته، حيث أعلن مكتب الصحة في ووهان، اليوم الثلاثاء أنه أصيب بالمرض ومات على الرغم من محاولات "شاملة" لإنقاذه.

ويعد الطبيب ليو تشي هو العامل في القطاع الصحي السابع على الأقل الذي يموت بسبب مرض COVID-19 بين أكثر من 1700 طبيب وممرض أصيبوا بالمرض. وتأتي وفاته في الوقت الذي تشجع فيه السلطات بحذر انخفاض عدد الحالات والوفيات اليومية الجديدة، إلى جانب نتائج دراسة تظهر أن معظم الأشخاص الذين أصيبوا بالفيروس عانوا من أعراض خفيفة فقط.

وسجلت الصين يوم الثلاثاء 1886 حالة إصابة جديدة بالفيروس و98 حالة وفاة أخرى، بذلك ارتفع عدد الوفيات في البر الرئيسي للصين إلى 1868 حالة ومجموع الحالات المؤكدة إلى 72436.

عند إعلان وفاة ليو، قالت لجنة صحة بلدية ووهان إنه شارك في المعركة ضد الفيروس منذ البداية وقدم "إسهامات مهمة في عمل مكافحة الفيروس".

وأثناء تلك العملية "للأسف أصيب وتوفي في الساعة 10:54 صباح يوم الثلاثاء عن عمر يناهز 51 عاماً بعد فشل الجهود الشاملة لإنقاذه".

وكان تخرج مواطن هوبي في كلية الطب بجامعة ووهان في عام 1991، حيث مارس المهنة كطبيب كبير وجراح أعصاب.

يذكر أن في وقت سابق من هذا الشهر، أثير غضب شعبي من جراء وفاة طبيب ووهان لي وين ليانغ، الذي تعرض للتهديد من قبل الشرطة بعد إعلانه عن تفشي مرض تنفسي غير عادي في يناير 2020 قبل وضع المدينة تحت الحجر الصحي.

المزيد:


اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


مقالات ذات صلة

آخر الأخبار و المقالات

تعليقات