وفاة أول حالة بسبب السجائر الإلكترونية

وفاة أول حالة بسبب السجائر الإلكترونية


أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، وفاة أول حالة بسبب السجائر الإلكترونية؛ حيث أُصيبت الحالة بمرض خطير في الجهاز التنفسي.



وتتزامن هذه الواقعة مع انتشار مرض غامض في الولايات المتحدة يُصيب الرئة ويرتبط بتخدين السجائر الإلكترونية.

مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC، أشارت إلى ظهور قرابة 193 "حالة محتملة" بهذا المرض بـ 22 ولاية أمريكية؛ حيث تم الإبلاغ عنهم خلال الفترة من 28 يونيو حتى 20 أغسطس.

ونوه المتخصصون في هذه المراكز إلى أن هذه الحالات تتضمن تدخين سجائر إلكترونية تحتوي على مركب زيت تي إتش سي THC، وهو المركب الرئيسي النشط في القنب.

مدير مركز السيطرة على الأمراض، روبرت ريدفيلد، علق على حالة الوفاة بقوله: "نشعر بالحزن لوفاة أول حالة تتعلق بتفشي مرض الرئة الحاد بين مدخني السجائر الإلكترونية أو أجهزة تبخير التبغ".



وأضاف ريدفيلد: "هذا الموت المأساوي في ولاية إلينوي يعزز المخاطر الخطيرة المرتبطة بمنتجات السجائر الإلكترونية".

بحسب التقارير الطبية للمصابين فأن من بين الأعراض التي تظهر على مدخني السجائر الإلكترونية: السعال، ضيق التنفس، الإرهاق وكذلك بعض حالات القيء والإسهال على المرضى.

ولكن حتى الآن لا يوجد دليل على أن سبب الاصابة ترجع إلى عدوى نتيجة فيروس أو بكتيريا.



يُذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية قد شهدت وفاة شخصان بعد انفجار سجائر إلكترونية في وجهيهما.

المزيد:

مصطفى الجريتلي

مصطفى الجريتلي

مصطفى الجريتلي صحفي مصري حاصل على بكالوريوس إعلام من جامعة القاهرة، يعمل كمحرر لأخبار المشاهير والتكنولوجيا والرياضة في موقع القيادي التابع لشركة حاوي


السمات

صحة

اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


ألبومات ذات صلة

آخر الآلبومات

تعليقات