ورقة على مرحاض تتسبب في اعتذار رسمي من شركة طيران

ورقة على مرحاض تتسبب في اعتذار رسمي من شركة طيران


اعتذرت الخطوط الجوية الملكية الهولندية "KLM"بشكل رسمي لركابها والمسافرين عبرها، حول واقعة عدم استخدام الحمامات على إحدى طائراتها، لمسافرين بعينهم، بسبب مخاوف من فيروس كورونا الجديد. 

وتعود الواقعة إلى تاريخ 10 فبراير الجاري، عبر طائرة تابعة للشركة الهولندية كانت متوجهة من أمستردام إلى سول بكوريا الجنوبية، حيث وضع أحد أفراد الطاقم ورقة بيضاء على باب دورة المياه كتب عليها بخط اليد وباللغة الكورية فقط: "مرحاض لأفراد الطاقم فقط".

ومن ثم انتشر خبر الواقعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مما أدى إلى مواجهة الشركة تهماً بممارسة التمييز العنصري ضد المسافرين من كوريا الجنوبية؛ بذريعة الخوف من انتشار الفيروس. 

وقال جيوم غلاس،المدير العام لفرع الشركة في كوريا، في مؤتمر صحفي: "هذا خطأ بشري ونحن نعتذر عنه، نحن نأخذ مزاعم قيامنا بممارسة التمييز ضد بعض ركابنا على محمل الجد، ونأسف بشدة، لأن هذا اعتبره البعض تمييزاً، وهو ما لم يكن في نية الطاقم مطلقاً". نقلاً عن سكاي نيوز عربية.

فيما قال المتحدث باسم الشركة: "إنه يحدث أحياناً أن يتم تخصيص حمام لأفراد الطاقم فقط. وعادة نبلغ جميع الركاب بالمراحيض المخصصة للطاقم فقط. وهذه المرة جرى كتابة التوجيه باللغة الكورية فقط وتم حذف النسخة الإنجليزية عن غير قصد، وهو ما أشار إليه أحد الركاب، نحن نأسف بشدة لأن هذا كان يعتبر تمييزاً، وهو ما لم يكن نية الطاقم مطلقاً". 

وأكد المتحدث: "نجري حالياً تحقيقاً داخلياً وسنتخذ التدابير اللازمة لمنع وقوع حوادث مماثلة في المستقبل".

المزيد:


اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


مقالات ذات صلة

آخر الأخبار و المقالات

تعليقات