هواوي تتلقى صفعة أخرى أقوى من ضربة جوجل

هواوي تتلقى صفعة أخرى أقوى من ضربة جوجل


بعد الضربة القوية التي تلقتها شركة هواوي مؤخرًا بإدراجها على القائمة السوداء للتجارة في الولايات المتحدة الأمريكية، وحظر شركة جوجل التعاون معها، ها هي الشركة الصينية تتلقى صفعة أخرى، ربما تكون أقوى من الأولى.

فبحسب ما ذكرته تقارير إخبارية، فقد قررت كبرى شركات صناعة الرقائق الإلكترونية الأمريكية، ومن ضمنها إنتل وكوالكوم، عدم تزويد هواوي بأي شحنات جديدة، حتى إشعار أخر.

وقالت التقارير أن هذه القرارات الأخيرة جاءت بعد أيام قليلة من إدراج إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لشركة هواوي على القائمة السوداء للتجارة، مشيرة إلى أن الإدارة الأمريكية أبلغت حلفائها بعدم استخدام تكنولوجيا الشركة الصينية، التي تعد أكبر منتج لأجهزة الاتصالات في العالم، وذلك بسبب مخاوف من اتخاذها وسيلة لأنشطة تجسس صينية.

ولم تكن الشركات الأمريكية فقط هي التي أوقفت تعاملها مع هواوي، حيث ذكرت التقارير أن شركة إنفنيو الألمانية لصناعة الرقائق الإلكترونية علقت بدورها الشحنات إلى الشركة الصينية.

وأضافت التقارير أن الشركة الألمانية من المقرر أن تعقد عدة اجتماعات خلال هذا الأسبوع لمناقشة هذا الأمر، وحسم استئناف تعاملها مع شركة هواوي من عدمه، خاصة وأن مبيعاتهم السنوية للشركة الصينية تصل إلى نحو 100 مليون دولار.

وكانت جوجل قد علقت أي تعامل مع هواوي متعلق بنقل البرمجيات أو العتاد أو الخدمات الفنية، باستثناء تلك المتاحة للعموم من خلال ترخيصات مصادر مفتوحة.

ويتوقع خبراء تقنيات أن تتعرض هواوي لأضرار جسيمة بعد قرار شركات التكنولوجيا الأمريكية بعدم تزويدها برقاقات ومعالجات، حيث ستتأثر الشركة الصينية بعدم حصولها على المكونات الأساسية لتطوير أجهزتها المختلفة من هواتف وحواسيب وغيرها.

المزيد:


اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


مقالات ذات صلة

آخر الأخبار و المقالات

تعليقات