هل قمت بخطوة ما بعد الحلاقة اليوم؟

هل قمت بخطوة ما بعد الحلاقة اليوم؟


الكثير يهتم بأدوات الحلاقة، كذلك الكريمات، لكن ماذا عن مرحلة ما بعد الحلاقة؟ ربما لم يدرك هؤلاء تماماً أهمية تلك الخطوة الأخيرة في نظام الحلاقة لديهم. ذلك لأنهم لم يستطيعوا الشعور بهذه اللدغة المميزة، ربما لم يعرفوا التهديدات التي تنتظر بشرتهم بعد مزلق حلاقة حاد.

لذا، ماذا تفعل بعد الحلاقة؟ باختصار، سوف ترطب وتهدئ وتبرد- بشكل مفهوم- لأن الجلد بعد الحلاقة يحتاج ذلك. خاصة إذا كنت تحلق بشفرة حلاقة حادة، فأنت بحاجة إلى مرحلة ما بعد الحلاقة. 

قد تتسأل لماذا خطوة ما بعد الحلاقة هامة؟ الإجابة تمكن في أنه عليك ترطيب بشرتك، ربما تتذكر كيفن مكاليستر في Home Alone حينما حاول تقليد والده أثناء ترطيب ذقنه بعد الحلاقة. وهو أمر يشبه إلى حد كبير علاج المناشف الساخنة في صالون الحلاقة. ثانياً عليك وقف انتشار البكتيريا، من خلال استخدام المرطبات التي تحتوي على مكونات طبيعية تعمل على عدم انتشار البكتيريا، مثل: زيت شجر الشاي والألوفيرا. 

عليك ألا تخلط بين وظيفة ترطيب ما بعد الحلاقة ووظيفة تهدئة بشرتك. لقد ألقيت للتو الطبقة العليا من خلاياك، حيث إن هذا الجلد الخام والضعيف يحتاج إلى بعض العناية الجدية. فبعد الحلاقة عليك توقف الإحساس بالحرق وتحوله إلى الوخز، مما يخفف من الألم الفوري ويمنع الإحمرار والتهيج للأيام المقبلة. 

في الألبوم أعلاه، إليك إرشادات عامة لكل نوع بشرة وأفضل الأنواع المناسبة لخطوة ما بعد الحلاقة، المناسبة وفق كل نوع بشرة، اختار ما يناسب، ثم تخلص من آلام وتهيج البشرة بعد الحلاقة للأبد. 

المزيد:


السمات

مظهر الرجل

اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


ألبومات ذات صلة

آخر الآلبومات

تعليقات