هل تخفف ممارسة اليوغا في مكان العمل من الضغط الوظيفي؟

هل تخفف ممارسة اليوغا في مكان العمل من الضغط الوظيفي؟


أجريت العديد من الأبحاث، وتم الكشف عن العديد من المراجعات البحثية التى تتحدث عن الموظفين الذين يمارسون اليوغا في مكان العمل، وأكدت أنهم يكونون أقل توترًا من غيرهم. 

ويقول الباحثون في دورية الطب المهني، إن موظف من بين كل 6 عاملين يعاني من التوتر وأعراض آخرى ضمن الأمراض النفسية، مؤكدة أن اليوغا أحد أفضل الأساليب الكثيرة التي تتبناها الشركات لمحاربة التوتر وتحسين الصحة النفسية للعاملين. 

ومن جانبهم، فحص الباحثون بيانات 13 تجربة، شملت هذه التجارب نحو 1300 موظف، بالإضافة إلى أنه تم تكليف بعض المشاركين عشوائيًا بممارسة اليوغا في مكان العمل

وبحسب النتائج فلم تؤثر تمارين اليوغا على صحة القلب، ولكن ممارستها في مكان العمل خلق تأثيرًا إيجابيًا على الصحة النفسية، وساهم في الحد من التوتر على وجه الخصوص لدى الموظفين. 

ونصح الفريق البحثي أصحاب الشركات في نهاية الدراسة بأن يتشجعوا على ضم اليوغا إلى جهودهم لتحسين الصحة البدنية والنفسية في مكان العمل.

وربط العلم منذ وقت طويل بين ممارسة اليوغا بانتظام وتحسن النوم وخفض ضغط الدم وتحسن الحركة والمرونة.

المزيد:


السمات

الأعمال

اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


مقالات ذات صلة

آخر الأخبار و المقالات

تعليقات