هاري وميغان يتجهان نحو استقلال مالي عن العائلة الملكية

هاري وميغان يتجهان نحو استقلال مالي عن العائلة الملكية


يرجع آخر ظهور للأمير هاري وزوجته ميغان مع العائلة الملكية في بريطانيا للأسبوع الماضي. ويتواجد دوق ودوقة ساسكس حاليا في كندا التي اختاراها كبلد إقامة لهما. ومع انتهاء مدة الحجر الطبي الاختياري بسبب فيروس كورونا تنتهي أيضا صفتهما الملكية ما يعني أيضا الاستقلال ماليا عن العائلة الملكية، والتفكير في مشاريع اقتصادية خاصة بهما.

وفي هذا السياق أفادت صحيفة تليغراف البريطانية أن هاري وميغان سيقومان بحل مؤسستهما "ساسكس رويال" وبدلا من ذلك سيقومان بإنشاء مؤسسة غير ربحية جديدة في كندا وسيستقران في هذا البلد. وأعرب مستشارون في جامعة ستانفورد الأمريكية عن استعدادهم لتصميم المؤسسة الجديدة التي يفترض أن تكون داعمة للعمل الخيري العالمي، حسب ما جاء في صحيفة تلغراف ونقله عنها موقع T-Online الألماني.

ولم تصدر تصريحات رسمية من هاري وميغان حول هذا الأمر، لكن يتوقع أن يتم الإعلان عن هذا المشروع بداية شهر أبريل المقبل.

وكان متحدث باسم الأمير هاري قد أعلن أن هاري وزوجته ميغان سيبدأن رسميا حياتهما خارج الالتزامات الرسمية للعائلة الملكيةفي ال 31 مارس/ آذار وسيحتفظ هاري بألقابه العسكرية لكنه لن يحظى مع زوجته بمكاتب في قصر باكينغهام، حيث تقيم الملكة إليزابيث .

وبتخلي الأمير هاري وزوجته ميغان عن دورهما في العائلة المالكة تم سحب لقب السمو الملكي منهما أيضا.

هـ.د/ع.ج.م

المزيد:


اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


مقالات ذات صلة

آخر الأخبار و المقالات

تعليقات