هاتف HTC U Play الصغير والرخيص نسبيا

هاتف HTC U Play الصغير والرخيص نسبيا


الهاتف (HTC U Play) الذي أطلقته الشركة بالتوازي مع HTC U Ultra (هايبر لينك) مخصص بشكل أساسي لحماية التصميم الزجاجي وللذين لا يريدون دفع الكثير من المال مقابل هاتف ذكي.

مواصفات الهاتف HTC U Ultra

  • الأبعاد: يحمل الهاتف أبعاداً 146x72.9x8 mm.
  • الوزن: 145g.
  • الشاشة: بقياس 5.2 إنش بتقنية Super LCD بدقة Full HD : 1080x1920، مغطيةً 68.7% من حجم واجهة الهاتف، مقدمةً كثافة 428 بكسلإنش..
  • الحماية: زجاج Gorilla Glass على الوجهين الأمامي والخلفي للهاتف.
  • إصدار النظام: أندرويد 6.0 مارشميلو، مع واجهة HTC Sense الخفيفة.
  • المعالج: Mediatek Helio P10 ثماني النوي، أربع منها بتردد 2.0 غيغاهيرتز، والأربع الأخرى بتردد 1.1 غيغاهيرتز.
  • معالج الرسوميات: Mali-T860MP2
  • الذاكرة: إما 64 غيغابايت مع 4 غيغابايت من التخزين العشوائي أو 32 غيغابايت من الذاكرة الداخلية مع 3 غيغابايت من التخزين العشوائي، بوجود منفذ لكرت ذاكرة خارجي.
  • الكاميرا: كاميرا خلفية بدقة 16 ميغابيكسل مع تركيز تلقائي عن طريق الليزر وتصوير فيديو بدقة 1080p، إضافة لوجود ضابط الاهتزاز OIS لحماية الفيديو والتصور من اهتزاز اليد، والكاميرا الأمامية بدقة 16 ميغا بيكسل أيضاً.
  • البطارية: 2500 ميلي أمبير غير قابلة للإزالة.
  • تاريخ الإصدار: أعلن عن الهاتف في شهر فبراير عام 2017، وبدأ البيع في شهر مارس من العام ذاته.

محاسن التصميم في هاتف HTC U Play.. نظام التشغيل والملحقات

تصميم الهاتف


هاتف HTC U Play الصغير والرخيص نسبيا

يحمل الهاتف تصميماً زجاجياً جميلاً بالزجاج الخلفي الذي يحمل انحناءً خفيفاً عند الحافّة، إضافة للكثير من اللمعان الذي يحمل لوناً مغايراً للون الهاتف، والذي سيجعل هذا الهاتف بالفعل ملفت للنظر بشكل كبير؛ إن استطعت أن تبقيه نظيفاً من بصمات اليد.

شاشة الهاتف

كما في الشقيق الأكبر الهاتف يحمل شاشة Super LCD، التي استطاعت الشركة وضع الكثير من الألوان فيها، ومعها لن تشعر بغياب الألوان كما في شاشات LCD سابقاً، كما أن الإضاءة عالية بشكل كافٍ لتستطيع الرؤية بوضوح في ضوء الشمس.

واجهة HTC Sense


هاتف HTC U Play الصغير والرخيص نسبيا

تحافظ الشركة على نهجها في نظام التشغيل الخاص بها في اقترابها شيئاً فشيئاً من نظام غوغل الخام (كالموجود في أجهزة Nexus أو Pixel الخاصة بغوغل)، بالطبع مع وجود الميزات الصغيرة التي ترى HTC أنها مفيدة للمستخدم، إضافةً للواجهة القابلة للتخصيص ومعدّل الثميات (Theme Engine) الذي يسمح لك بحرية تغيير أي جزء من واجهة الهاتف كما تريد.

كاميرا الهاتف


هاتف HTC U Play الصغير والرخيص نسبيا

يحمل الهاتف كاميرتين بدقة 16 ميغا بيكسل في الأمام والخلف، الكاميرا الخلفية تقدم أداءً جيداً حتى في ظروف الإضاءة الضعيفة، إضافة لوجود ضابط الاهتزاز التلقائي OIS، والقدرة على التصوير بتقنية HDR، فستكون الكاميرا جدية للاستخدام العادي، والكاميرا الأمامية تقدم مجال رؤية واسع، ويمكن تمديده من وضع البانوراما في الكاميرا الأمامية. وتطبيق الكاميرا يقدم الوضع اليدوي لكلا الكاميرتين، فتقدم الكثير من الخيارات لمحبي التصوير الفوتوغرافي.

سماعات الهاتف


هاتف HTC U Play الصغير والرخيص نسبيا

لسماعات التي تأتي في صندوق الهاتف تحمل منفذ USB Type C، وهي واحدة من أفضل السماعات التي تأتي مع الهواتف المحولة بتقنية 24-bit عالية الجودة، سماعات كهذه قد يكلف شراؤها وحدها حوالي 100 دولار أمريكي، فإن كنت من محبي الموسيقا فهذا الهاتف سيلبي احتياجاتك بالأخص مع إمكانية تخصيص الصوت ليناسب أذنك معطياً أفضل جودة ممكنة.

حساس البصمة

بالطبع تتابع HTC كما كل الشركات بإدراج حساس لبصمة اليد في هواتفها على اعتبار أن البصمة هي واحدة من أفضل طرق حماية الهاتف والخصوصية.

بعض العيوب التي يعانيها هاتف HTC U Play

  • غياب منفذ السماعات: كما ذكرنا فالهاتف يستعمل منفذ USB Type C للسماعات، وبذلك إن كنت تمتلك سماعات بمنفذ 3.5mm فلن تستطيع استعمالها في الهاتف دون شراء كبل التحويل بين المنفذين، والذي لسبب ما لم تقم الشركة بتضمينه في علبة الهاتف.
  • البطارية: يحمل الهاتف بطارية بحجم 2500 ميلي أمبير، والتي تعاني كثيراً خلال اليوم كي تبقي الهاتف على قيد الحياة، فبطارية كهذه ستحتاج معظم الوقت لشحنها خلال النهار لتكفيك اليوم بأكمله.
  • الأداء: رغم أن الهاتف يبدو سلساً وسريع الاستجابة أثناء الاستخدام اليومي، إلا أنه سيعاني من بعض المشاكل هنا وهناك، ربما قد يعود ذلك لأن الهاتف لم يكن يحمل نسخة النظام النهائية وقت المراجعة، والتي يمكن إصلاحها بتحديث من الشركة، إلا أن الأداء لايزال أقل من الكثير من منافسيه مثل OnePlus 3 او Honot 8.
  • السعر: قررت الشركة بيع الهاتف بسعر 500 دولار أمريكي، وهو مكلف بالفعل، بالأخص مع وجود منافسة قوية مثل OnePlus 3T الذي يرخصه بحوال 100 دولار أمريكي.

ختاماً.. رغم أن الهاتف يقدم الكثير لراغبي الفئة المتوسطة من الهواتف، إلا أن السعر لا بد أنه سيبعد الكثيرين عنه، ولكن لمن لا يهتم بالسعر، فقد يكون هذا الهاتف هو الهاتف المنشود.


اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


مقالات ذات صلة

آخر الأخبار و المقالات

تعليقات