نصائح قيّمة لاختيار أنسب العطور خلال أشهر الصيف من دار الرصاصي

نصائح قيّمة لاختيار أنسب العطور خلال أشهر الصيف من دار الرصاصي


نصائح قيّمة لاختيار أنسب العطور خلال أشهر الصيف من دار الرصاصي

دبي، الإمارات العربية المتحدة، يونيو 2019: كشف خبراء دار ’الرصاصي‘، العلامة التجارية الرائدة بمجال العطور في منطقة الشرق الأوسط، عن نصائحهم الخاصة باختيار العطور الأنسب بما ينسجم مع الطقس، وذلك تزامناً مع اقتراب أشهر الصيف الحافلة بالسفر والترفيه والمغامرات.

 

يؤثر المناخ بشكل مباشر على رائحة العطر ودوام تأثيره بفعل الحرارة والبرودة والرطوبة؛ حيث يؤدي الطقس الحار مثلاً إلى تطاير مكوّنات العطر الرئيسية بشكل أسرع عند تفاعله مع العرق، ما يغير تركيبته بشكل ملحوظ، فيما تحافظ الأجواء الباردة على العطر لفترة أطول.


نصائح قيّمة لاختيار أنسب العطور خلال أشهر الصيف من دار الرصاصي

وفي ما يلي بعض النصائح التخصصية من ’الرصاصي‘ حول العطور الأنسب لأهم وجهات الإجازات:

 

 الشواطئ

ينتظر عشاق الصيف أجواءه الحارة للسباحة والاستلقاء تحت أشعة الشمس على الشواطئ أو بقرب أحواض السباحة، وهي الأجواء التي ابتكرت ’الرصاصي‘ من أجلها عطر "سطور راء" للرجال والسيدات، ليمنحهم أوقاتاً مفعمة بالاسترخاء والراحة تحت السماء الزرقاء، إذ يفيض العطر بالخفة والانتعاش ويعيد الحيوية للجسم والذهن، ما يجعله خياراً مميزاً خلال النهار. أما فترة المساء فتخصّها ’الرصاصي‘ بعطر "مسك نقايا" للرجال والسيدات المستوحى من عالم البحار مع نفحات من الخشب والمسك، والذي يمثل خياراً رائعاً للانطلاق مجدداً بعد قيلولة الظهر على صوت الأمواج والنوارس.

المدن

لا شيء أروع من التجوال بحرية بالنسبة للكثيرين ممن يعشقون زيارة المدن واستكشاف ما تزخر به من الأزقة والشوارع والمعالم التاريخية، وهي تجربة تغدو أكثر تميّزاً وسحراً عند اختيار عطر يعزز الشخصية والحضور والتجدد بما يتناغم مع ما يحيط بالمرء من مناظر وروائح وأصوات ومشاهد جديدة.


نصائح قيّمة لاختيار أنسب العطور خلال أشهر الصيف من دار الرصاصي

وتقدّم ’الرصاصي‘ للرجال والنساء من عشاق التجوال عطر "لا يقاوم" الاستثنائي؛ حيث يحتفي "لا يقاوم للنساء" بالأنوثة مخاطباً السيدة الأنيقة صاحبة الشخصية القوية التي تعشق تخطي حدود المألوف وعيش تجارب لم تسبق أن خاضتها. وبالمقابل، يحتفي "لا يقاوم توباكو بليز" بالرجل المعاصر ذو الشخصية الدافئة والمرهفة في آن معاً، ليمنحه كل الحرية في الاستكشاف.


نصائح قيّمة لاختيار أنسب العطور خلال أشهر الصيف من دار الرصاصي

الريف

تجسد العطور الغنية بنفحات الورود الناعمة والحمضيات خياراً رائعاً عند زيارة المناطق الريفية، فهي بمثابة امتداد طبيعي لأريج الزهور وعبق الأعشاب والتراب المتناثر في الأجواء، لهذا ينصح خبراء ’الرصاصي‘ بتجنب العطور الشرقية القوية وعطور العنبر، واستبدالها بروائح ناعمة للتمتّع بمزاج حيوي طيلة اليوم في ربوع الطبيعة. كما يمكن اختيار "مسك حرير" (للرجال والسيدات)، أو "سطور سين" (للرجال والسيدات)، أو "جنون ساتان" (بإصدارين منفصلين للرجال والنساء) عند زيارة الريف الوادع.

لمزيد من المعلومات عن عطور ’الرصاصي‘، أو للعثور على أقرب متاجر الدار إليكم، يرجى زيارة الموقع: www.rasasi.com

 

 -انتهى–

للاستفسارات الصحفية:

 ماندي خيرا | عائشة موخرجي

 [email protected]
[email protected]

 TOH للعلاقات العامة www.tohpr.com

هاتف: 8900 382 9714+

لمحة حول الرصاصي للعطور:

تعتبر ’الرصاصي‘ للعطور واحدة من الشركات التجارية الرائدة في صناعة العطور على مستوى المنطقة. وتحظى الشركة بخبرة طويلة على مدى 4 عقود من الزمن في فنون صناعة العطورات عكست خلالها المهارة والجودة والالتزام بأرقى التقاليد الخاصة بالقطاع. ومع حرصها على إنتاج أفخر أنواع العطور وأجودها؛ نجحت العلامة في إرساء العديد من المعايير من خلال إعادة تعريف الطريقة التي تتم فيها صناعة العطور وتعبئتها وتسويقها في منطقة الشرق الأوسط. وقد حققت العديد من ابتكارات "الرصاصي" نجاحاً باهراً وحصدت إقبالاً واستحساناً واسعاً من سكان الإمارات العربية المتحدة. تتيح المجموعة الواسعة من إبداعات العلامة ضمن عروض المنتجات الشاملة في كل متجر استكشاف السحر الخيالي لأندر مستحضرات العود وأنقى الزيوت العطرية المركزة وأثمن توليفات البخور.

تأسست الشركة عام 1979، وهي إحدى الشركات الرائدة في قطاع العطور على مستوى المنطقة، حيث تقوم بإنتاج بعضٍ من الروائح الحصرية المستخلصة من الزيوت العطرية، إضافة إلى بخاخات العطر للسيدات والرجال. وتُعدّ "الرصاصي" من الشركات الرائدة في مجال تجارة العطور بالتجزئة، وقد ساهمت في تطوير صناعة العطور الحديثة في منطقة الشرق الأوسط، واكتسبت سمعةً حسنةً كعلامة تجارية تبحث عن الجودة والفخامة والأناقة باستخدام أجود المكونات الأولية المتاحة. وقد أدى هذا السعي نحو المثالية في أصول صناعة العطور إلى تطور أعمال العلامة فتحولت من شركة أهلية صغيرة إلى واحدة من أبرز الأسماء الرائدة في القطاع على مستوى الإقليم، وهي في بحث متواصل عن الابتكار وإطلاق عطور جديدة إلى السوق. وعلى مدى العقود الأربعة الماضية حافظت "الرصاصي" على تمسّكها بأسباب وجودها من خلال ابتكار أفخر أنواع العطور التي تلخّص مفردات الجودة والرقي، إضافة إلى إتقانها فنون مزج العطور.

 تدير الرصاصي أكثر من 165 معرضاً بتصاميم أنيقة غاية في التميز، وذلك ضمن أكبر مراكز التسوق في دول مجلس التعاون الخليجي. كما يتم تصدير منتجات الرصاصي إلى أكثر من 60 دولة في العالم عبر شبكة توزيع ضخمة.

 

يمكن الاطلاع على المزيد من المعلومات من خلال زيارة الموقع الإلكتروني www.rasasi.com أو من خلال صفحة فيسبوك الرسمية: https://www.facebook.com/RasasiGCC

 

تم نشر هذا المقال مسبقاً على ليالينا. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا


اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


مقالات ذات صلة

آخر الأخبار و المقالات

تعليقات