من بينهم مخرج سينمائي: كورونا ينهي حياة أسرة صينية داخل المنزل

من بينهم مخرج سينمائي: كورونا ينهي حياة أسرة صينية داخل المنزل


تسبب فيروس كورونا الجديد – COVID-19 في مصرع أسرة واحدة داخل منزلهم، بعد إصابتهم به، في مدينة ووهان الصينية. حيث لزموا منزلهم؛ ضمن سياسة "الحجر الصحي المنزلي" التي فرضتها السلطات في المدينة.

الأسرة التي تتكون من 4 أفراد من بينهم مخرج سينمائي صيني يدعى تشانغ كاي، المعروف في بلاده، حيث توفي رفقة والده ووالدته وشقيقته؛ متأثرين بالعدوى، التي أزهقت أرواحهم، إلا أن زوجته لازالت في حالة خطيرة.

بدأت العدوى من خلال الأب، حيث أصيب بالمرض في أواخر شهر يناير الماضي، لكن أسرته فشلت في إيجاد مكان له في مستشفيات المدينة. ومن ثم بدأ ابنه المخرج تشانغ، البالغ من العمر 55 عاماً، في رعايته، لكن توفي الأب في 28 من شهر يناير. 

ولم يلبث المرض من إزهاق روح الأب، حتى توفيت الأم، عقب انتقال العدوى إليها، ثم توفي المخرج. حتى توفيت شقيقته بعد ساعات من وفاته، في 14 من شهر فبراير الحالي.

وقبل وفاته، كتب المخرج رسالة مؤثرة قال فيها: "إلى كل ما أحببتهم وأحبوني.. وداعاً"، نقلاً عن موقع سكاي نيوز عربية. 

ويعد تشانغ، وفق وسائل الإعلام، مخرج أفلام ومدير مكتب الاتصال الخارجي "شيانغ ين شيانغ"، الذي أسسته إدارة الدعاية باللجنة المركزية للحزب الشيوعي لـ "تعزيز ونشر الثقافة الصينية".

ومن ناحيتها، قالت تشن بو، الأستاذ في جامعة "Huazhong" للعلوم والتكنولوجيا في ووهان، إن سياسة الحجر الصحي المنزلي؛ تسببت في انتشار العدوى بين أفراد العائلات؛ نظراً لعدم تقديم العلاج المناسب لهم.

المزيد:


اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


مقالات ذات صلة

آخر الأخبار و المقالات

تعليقات