مليونير بريطاني يتمسك بالإعانة الشهرية تعرف على القصة

مليونير بريطاني يتمسك بالإعانة الشهرية تعرف على القصة


هل تخيلت أن تصبح شخصاً غنياً في بضع لحظات؟ إذا كنت فكرت في ذلك فهل تستمر في تلقي الإعانة الشهرية من بلدك؟ هذا ما فعله رجل بريطاني فاز بجائزة تخطت الـ4 ملايين جنيه إسترليني، من موقع للقمار.

وبحسب وسائل الإعلام البريطانية، فإن رجل يدعى توماس روش، البالغ من العمر 30 عامًا، وهو عاطل عن العمل، وزوجته شيللي، فاز بملايين الجنيهات الإسترليني في أكتوبر الماضي، وتسببت الجائزة في غضب بعض معارفهم وأصدقائهم بعد علمهم بأنهما ما زالا يحصلان على إعانات من الدولة، تقدر بـ 3000 جنيه إسترليني شهريا.

ويرفض الزوجان التخلي عن مساعدات حكومية تشمل إعانة الطفل، وائتمانات ضرائب الأطفال، وبدل المعيشة لذوي الإعاقة.

وقال توماس: "من الواضح أننا سنبقى نحصل على معونات، بعد أن اعتقدنا أننا سنواجه مشكلة في الأمر. لكنهم قالوا إنه ليس لدينا ما يدعو للقلق لأنها أموال معفاة من الضرائب، الشيء الوحيد الذي سنخسره هو  مساعدة البطالة، لكننا ما زلنا نحظى بالدعم المادي للأطفال".

وأوضح أن ابنه الأكبر، البالغ من العمر 12 عاماً، مصاب باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، بينما تعاني ابنته البالغة من العمر 10 سنوات، من التوحد.

وبعد حيازة تلك الثروة، اشترى، توماس 5 سيارات ودراجة رباعية، وانتقل إلى منزل كبير يضم 6 غرف نوم وإسطبلات، وذلك بعد أن كان يعيش في بيت صغير جنوب شرقي لندن.

لكن أحد معارفه قال: "إنه مليونير لا ينبغي السماح له بالاحتفاظ بمثل هذه المزايا الكبيرة".

تم نشر هذا المقال مسبقاً على رائج. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا



اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


مقالات ذات صلة

آخر الأخبار و المقالات

تعليقات