معلومات عن هيثم بن طارق سلطان عمان الجديد

معلومات عن هيثم بن طارق سلطان عمان الجديد


كشفت وصية الراحل، السلطان قابوس بن سعيد، عن اختياره لهيثم بن طارق بن تيمور آل سعيد، سلطاناً لعمان من بعده.

الوصية تم الكشف عنه بحضور عدد من كبار المسؤولين وأفراد العائلة المالكة في سلطنة عمان، بعدما أوكل مجلس العائلة المالكة مجلس الدفاع بفتح الوصية، وذلك وفقاً لما جاء في المادة الـ 6 من النظام الأساسي للدولة.

من هو هيثم بن طارق سلطان عمان الجديد؟

هيثم بن طارق بن تيمور آل سعيد هو ابن عم السلطان الراحل قابوس بن سعيد، وهو من مواليد عام 1954، وهو متزوج ولديه ابنان وابنتان، ووالده هو طارق بن تيمور آل سعيد، الذي تولى منصب رئاسة الوزارة بين عامي 1970-1972.

درس السلطان الجديد الدبلوماسية في جامعة أكسفورد، وهو يمتلك العديد من المؤسسات والاستثمارات التجارية في عمان، ومن بينها مشروع عقاري ضخم اسمه المدينة الزرقاء.

وتولى هيثم بن طارق عدة مناصب في سلطنة عمان، حيث كان رئيسياً للجنة الرئيسية للرؤية المستقبلية عمان 2040، كما أصبح وزيراً للتراث والثقافة منذ فبراير 2002. 
وشغل سلطان عمان الجديد أيضاً عدد من المناصب المهمة في وزارة الخارجية العمانية، ومن بينها: الأمين العام ووزير مفوض ووكيل الوزارة للشؤون السياسية.

وإلى جانب المناصب السياسية، فقد تولى السلطان هيثم بن طارق رئاسة الاتحاد العماني لكرة القدم في الفترة ما بين عامي 1983-1986، كما ترأس اللجنة المنظمة لدورة الألعاب الآسيوية الشاطئية الثانية التي أقيمت في مسقط في عام 2010.


معلومات عن هيثم بن طارق سلطان عمان الجديد

سبب اختيار هيثم بن طارق سلطاناً لعمان

ونقلاً عن وكالة أنباء رويترز، فإن اختيار السلطان الراحل قابوس لهيثم بن طارق يعني أنه يرغب في استمرارية النهج الذي رسمه، فاختار أحد أبناء عمومته ليصبح السلطان الجديد، حاصة وأنه يتمتع بخبرة كبيرة في السياسة الخارجية.

وقالت الوكالة أن سلطان عمان الجديد لعب دوراً محورياً في رسم خريطة التنمية في بلاده، كما أنه يتمتع بعلاقات طيبة مع زعماء العالم العربي والغربي، إضافة إلى خبراته في مجال التجارة.

ماذا ينتظر العالم من سلطان عمان الجديد؟

بحسب ما جاء في تصريحات دبلوماسيين وخبراء في السياسة لوكالة رويترز، فإن السلطان الجديد لعمان بحاجة إلى إثبات التفوق في الشأنين الدبلوماسي والاقتصادي، وذلك للحفاظ على السياسة الخارجية المستقلة بلاده، كما سيتعين عليه إنعاش خزينة الدولة بعد انخفاض أسعار النفط.

كما أشارت إلى أن شغف السلطان هيثم بن طارق بعالم الاقتصاد والتجارة سيكون محل ترحاب، خاصة مع ضرورة انتهاج سلطنة عمان لإصلاحت اقتصادية مهمة.

وبالإضافة إلى هذا، فإن إحدى القضايا الرئيسية التي يجب على السلطان الجديد الاهتمام بها هي تلبية توقعات الشباب بالنسبة لاقتصاد الدولة.

أول خطاب لسلطان عمان الجديد هيثم بن طارق

ركز هيثم بن طارق في أول خطاب رسمي له بعد تقلده لمنصب سلطان عمان على العلاقات الخارجية، وأكد أن بلاده ستساهم في حل الخلافات بالطرق السلمية، وتعهد أيضاً بالحفاظ على علاقات ودية مع الجميع، وعلى دور الوساطة الذي دأبت سلطنة عمان على القيام به.

كما دعا سلطان عمان الجديد إلى تكامل اقتصادي بين دول العالم العربي، وحث الشعب العماني على العمل سوياً من أجل تحقيق الرخاء للوطن.


معلومات عن هيثم بن طارق سلطان عمان الجديد

 

المزيد:


اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


مقالات ذات صلة

آخر الأخبار و المقالات

تعليقات