مصر تقترب من اكتشاف موقع مقبرة كليوباترا وأنطونيو

مصر تقترب من اكتشاف موقع مقبرة كليوباترا وأنطونيو


يبدو أن علماء الآثار الفرعونية ومحبيها حول العالم سيكونون على موعد مع اكتشاف ربما يكون الأهم على الإطلاق منذ اكتشاف مقبرة توت عنخ آمون، والذي يتعلق بملكة فرعونية ذائعة الصيت.

فقد أعلن زاهي حواس، عالم المصريات ووزير مصر لشئون الآثار، أنه تم تحديد موقع دفن ملكة مصر القديمة كليوباترا، وحبيبها القائد الروماني مارك أنطونيو

وقال حواس في مؤتمر صحفي أقيم مرخرًا في إيطاليا، أن المقبرة موجودة في منطقة تابوسيريس ماغنا، على بعد 30 كيلومترًا من الإسكندرية، وذلك بحسب ما ذكرت تقارير إخبارية.

وتابع حواس قائلًا أنهم ينتظرون البدء في الكشف عن المقبرة المفقودة لكليوباترا وأنطونيو، حيث يأملون في العثور عليها قريبًا، خاصة وأنهم يعتقدون أن الإثنن تم دفنهما سويًا في نفس المقبرة.

جدير بالذكر أن كليوباترا، والمعروفة أيضًا باسم كليوباترا السابعة، هي آخر ملوك الأسرة المقدونية، التي حكمت مصر منذ وفاة الإسكندر الأكبر في عام 323 قبل الميلاد.

وقد ارتبطت كليوباترا عاطفيًا بالقائد الروماني أنطونيو، حيث ذكرت كتب التاريخ أنهما انتحرا سويًا عام 30 قبل الميلاد، بعد تعرضهما للخسارة أمام قوات القائد الروماني أوكتافيوس.

المزيد:


اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


مقالات ذات صلة

آخر الأخبار و المقالات

تعليقات