مصر تفتتح هرم اللاهون الأثري للمرة الأولى بعد اكتشافه بأكثر من قرن

مصر تفتتح هرم اللاهون الأثري للمرة الأولى بعد اكتشافه بأكثر من قرن


أعلنت وزارة الآثار المصرية مؤخرًا عن افتتاح هرم اللاهون الأثري للمرة الأولى، وذلك بعد نحو 130 عامًا من اكتشاف الهرم الواقع في منطقة اللاهون بمحافظة الفيوم جنوب غربي القاهرة.

وبحسب ما ذكرته تقارير إخبارية، فإن هرم اللاهون يعود تاريخه إلى الأسرة الـ 12 الفرعونية، والتي عاشت قبل 3800 عامًا تقريبًا، حيث بناه الملك سنوسرت الثاني.

ويضم الهرم بداخله تابوت دفن من الجرانيت الأحمر للملك سنوسرت الثاني، بالإضافة إلى غرفة القرابين التي وُجدت بداخلها كميات كبيرة من المجوهرات الملكية.

وأضافت التقارير أن هرم اللاهون يختلف عن غيره من أهرامات العصور القديمة هو أن بُني بالكامل من الطوب اللبن، كما أنه الهرم الوحيد الذي يتواجد مدخله من الناحية الجنوبية وليس الشمالية كباقي الأهرامات.

ومن جانبه، قال وزير الآثار المصري، خالد العناني، أن الوزارة قررت في عام 2018 افتتاح هرم اللاهون ليكون نقطة جذب سياحية في منطقة الفيوم، موضحًا أنه تم إزالة الرديم ووضع سلم واستكمال الأسقف.

وتابع الوزير المصري أن هرم اللاهون تم اكتشافه في عام 1889، ولم يدخله أحد سوى عام 1936، ومنذ ذلك الحين، توقف العمل في هذا الآثر حتى عادت بعثة مصرية تابعة للمجلس الأعلى للآثار بعمل حفائر ورفع رديم، وذلك خلال العام الماضي.

المزيد:


السمات

سياحة

اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


ألبومات ذات صلة

آخر الآلبومات

تعليقات