مدن إيطالية تتحول إلى مدن أشباح بسبب فيروس كورونا

مدن إيطالية تتحول إلى مدن أشباح بسبب فيروس كورونا


قامت الشرطة الإيطالية بوضع حواجز أمنية على الطرقات التي تؤدي إلى مدينة كودونيو، وذلك بعد تفشي فيروس كورونا الجديد في البلاد.

ووفقاً لما ذكرته تقارير إخبارية، فإن هذه المدينة تعتبر واحدة من 11 بلدة قامت الحكومة الإيطالية بإغلاقها في منطقة لومبارديا الواقعة شمال البلاد، وذلك بعدما تم اكتشاف أكثر من 70 حالة إصابة، أغلبها كانت في هذه المنطقة.

كما قامت السلطات الإيطالية بإغلاق المدارس والشركات في تلك المناطق، وكذلك الأنشطة العامة التي تتضمن مهرجانات ومسابقات رياضية، خوفاً من انتشار الفيروس المميت.

وأعلن رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي في مؤتمر صحفي أنه تم إغلاق المناطق التي تعتبر بؤراً لفيروس كورونا، ومنع الدخول إليها والخروج منها إلا بتصاريح خاصة.

وأشارت التقارير إلى أن السلطات الإيطالية لم تسمح إلا بفتح الصيدليات ومتاجر المواد الغذائية.

وفي سياق آخر، فقد أعلنت مؤخراً شركة أمريكية عن توصلها للقاح مضاد لفيروس كورونا، حيث صرح الرئيس التنفيذي لها بأن شركته تسعى حالياً لاختبار اللقاح على الحيوانات، قبل أن يحصلوا على موافقة السلطات الأمريكية بتسويقه.

وأضاف قائلاً أنه في حال موافقة الحكومة الأمريكية على اللقاح، فإن الشركة ستقوم بتوزيعه بالمجان في دول أخرى بخلاف الولايات المتحدة الأمريكية.

المزيد:


اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


مقالات ذات صلة

آخر الأخبار و المقالات

تعليقات