ما هو الوقت الأفضل لأخذ لقاح الإنفلونزا؟

ما هو الوقت الأفضل لأخذ لقاح الإنفلونزا؟


يعد مرض الإنفلونزا من أكثر الأمراض شيوعاً في فصل الشتاء، حيث يترافق عادة مع آلام في الحلق وزكام وارتفاع في الحرارة وكذلك صداع. 

وللتخفيف من الإصابات بالإنفلونزا، ينصح الأطباء بغسل الأيدي بالصابون، والابتعاد عن الأشخاص المصابين تجنباً لالتقاط العدوى منهم.

كما أوصى الأطباء فئات معينة من الناس بأخذ تطعيم ضد الإنفلونزا في فصل الخريف، حيث تشمل هذه الفئات: النساء الحوامل، أصحاب الأمراض المزمنة، الأشخاص الأكبر من 60 عاماً، الأشخاص الذين يتعاملون مع قطاعات كبيرة من الجمهور.

وعن الوقت الأفضل لأخذ لقاح الإنفلونزا، يقول الأطباء أن هذا يعتمد على الدولة التي يعيش فيها الشخص، حيث أن ذروة الإصابة بالإنفلونزا تختلف من بلد إلى آخر.

فعلى سبيل المثال، فإن دولة مثل ألمانيا تنتشر فيها الإنفلونزا في شهري يناير وفبراير، لذا فيُفضل أخذ اللقاح قبلها بشهر، أي خلال شهري نوفمبر أو ديسمبر.

وأوضح الأطباء أن جهاز المناعة لجسم الإنسان يحتاج إلى ما بين أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع حتى يشكل حماية ضد المرض، لذا فمن الأفضل أخذ لقاح الإنفلونزا قبل شهر من موعد الذروة على الأقل.

كما حذروا من أخذ اللقاح بشكل مبكر للغاية، حيث أن هذا من شأنه خفض مستوى الأجسام المضادة في الجسم، وبالتالي سيؤدي إلى مفعول عكسي.

وأضاف الأطباء أن لقاح الإنفلونزا لا يوفر حماية دائمة ضد المرض، حيث أن فيروس الإنفلونزا له قدرة كبيرة على التطور والتحول، لذا فمن الضروري أخذ اللقاح كل عام، خاصة أن نتيجته تختلف من شخص إلى آخر.

المزيد:


السمات

صحة

اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


مقالات ذات صلة

آخر الأخبار و المقالات

تعليقات