ما هو المرض الذي أثبتت الأبحاث إمكانية علاجه بالموسيقى؟

ما هو المرض الذي أثبتت الأبحاث إمكانية علاجه بالموسيقى؟


أثبتت الأبحاث الجديدة من خبراء في جامعة "أوهايو" الأمريكية، بأن الاستماع لموسيقى "الجاز"، أو موسيقى "موتزارت" تساعد في وقف نوبات الصرع. 

حيث أنه ووفقاً للدراسات، فإن سلوك المصابين بمرض الصرع اتجاه سماعهم للموسيقى، يختلف تمام الاختلاف عن الأشخاص الأصحاء. 

وعند سماع المصابين لموسيقى "موتزارت" أو "الجاز" تحديداً، فإن فحصهم الدماغي قد أثبت قابلية مزامنة الموجات الدماغية للمصابين بالمرض، عبر موسيقى "موتزارت". 

وفي دراسة قام بها الباحثون عام 1993، قد لاحظوا تحسّن في مهارات الإدراك للمصابين بمرض الصرع، عند سماعهم لمقطوعات من موسيقى "موتزارت" لمدة تتراوح بين 10 إلى 15 دقيقة، كما أوضحت الرسومات انخفاض النشاط الصرعي لحوالي 23 حالة من مرضى الصرع.

اقرأ أيضاً: إطلاق ساعة ذكية للتنبأ بنوبات الصرع من إمبريس

علامات خطيرة قد يكون سببها ورم دماغي

التنويم المغناطيسي للإقلاع عن التدخين وتخفيض الوزن



اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


مقالات ذات صلة

آخر الأخبار و المقالات

تعليقات