ماذا قال السعودي المخطوف منذ 27 عاماً عن مختطفته؟ ولماذا يدافع عنها؟


تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للشاب السعودي نايف القرادي، الذي تم اختطافه من أسرته قبل 27 عاماً، يتحدث فيه عن السيدة التي اختطفته وهو طفل. 

وقال القرادي في مقطع الفيديو المتداول أن تلك السيدة قامت بتربيته أفضل تربية، كما كانت تُطعمه أطيب الطعام، مؤكداً أنها كانت تحرم نفسها من كل شيء من أجله.

وعند سؤاله بشأن علمه بقصة اختطافه وهو صغير وتغيير هويته، نفى القرادي علمه بهذا الأمر قائلاً أنه لم يعلم أي شيء بخصوص الاختطاف إلا منذ عدة أيام.

وأضاف الشاب السعودي أنه سيدافع عن هذه السيدة لأنها مظلومة، فهي لم تُقصر معه في أي شيء، مستطرداً أنه لولا معاملتها الجيدة له، لما أصبح على حالته هذه اليوم. 

كما عاد على التأكيد أنه لم يكن منها أي شيء إلا وكانت توفره له.

وكانت السلطات الأمنية في السعودية قد ضبطت قبل عدة أيام مواطنة في العقد الخامس من عمرها، خلال تقدمها لاستخراج هويات وطنية لشابين، حيث ادعت أنهما لقيطان عثرت عليهما منذ نحو 20 عاماً، وقامت بالاعتناء بهما وتربيتهما دون إبلاغ السلطات بهذا الشأن. 

وقد كشفت تقارير محلية لاحقة أن هذين الطفلين قد اختطافهما عامي 1996 و1999 من مستشفى النساء والولادة في الدمام، وذلك عقب ولادتهما بساعات قليلة.

المزيد:


اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


فيديوهات ذات صلة

آخر الفيديوهات

تعليقات