لماذا يُمنع الابتسام أو ارتداء نظارة عند استخراج جواز سفر جديد؟

لماذا يُمنع الابتسام أو ارتداء نظارة عند استخراج جواز سفر جديد؟


صورة شخصية بخلفية بيضاء، وممنوع الابتسام أو ارتداء نظارة.. لا شك أنك سمعت هذه التعليمات قبل أن تذهب إلى استخراج جواز سفر جديد، حيث تنطبق هذه التعليمات على مختلف الجنسيات، وستجدها موجودة أيًا كانت الدولة التي تنتمي إليها أو تقيم فيها. 

فرغم أنه خلال القرن الماضي كان بإمكان أي شخص الظهور في صورة جواز سفره بالطريقة الملائمة له، كالابتسام مثلًا أو ارتداء نظارة أو حتى إخفاء جزء من وجهه بتصفيفة شعر معينة، إلا أن هذا تغير تمامًا الآن وصار ممنوعًا منذ بداية الألفية الجديدة تقريبًا.

فبسبب أحداث سبتمبر 2001 الإرهابية التي تعرضت لها الولايات المتحدة الأمريكية، أصبح هناك تشديدات أمنية في كل دول العالم، خاصة فيما يتعلق بوثائق السفر وإثبات الشخصية للأشخاص الأجانب، وهو ما أدى إلى اختراع جوازات السفر البيومترية.

فجواز السفر البيومتري يحتوي على شريحة إلكترونية تضم معلومات عن المسافر، تتضمن تفاصيل دقيقة عن ملامح وجهه، مثل المسافة بين عينيه وعرض فمه، حيث يتم تحليل كل هذه المعلومات كجزء من خريطة الهوية الشخصية لهذا المسافر.

ومن أجل أن يعمل جواز السفر البيومتري بكفاءة، يجب أن تكون قياسات الوجه واضحة تمامًا، وبالتالي حظر أي شيء يخفي أي من تفاصيله، بما يشمل الابتسام أو ارتداء نظارة أو تغطية الشعر لجزء من الوجه، حيث أن هذه الأمور تقلل من فعالية الخوارزميات المستخدمة في جواز السفر البيومتري.

فعلى سبيل المثال، فعندما يمر المسافر عبر البوابة الإلكترونية الخاصة بأحد المطارات الأمريكية، يجب عليه النظر مباشرة إلى كاميرا معينة، تقوم بفحصه وتحلل خريطة بيانته البيومترية، ثم مقارنتها مع تلك الموجودة على جواز سفره، وفي حال المطابقة، يُسمح للمسافر بالمرور.

المزيد:


السمات

سياحةسفر

اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


مقالات ذات صلة

آخر الأخبار و المقالات

تعليقات