لماذا النحل مهم جداً بالنسبة للبشر

لماذا النحل مهم جداً بالنسبة للبشر


لماذا النحل مهم جداً بالنسبة للبشر

يمر نحل العسل بمأساة لا يمكن الاستخفاف بها. في العقود القليلة الماضية، تراجعت أعداد النحل في الولايات المتحدة الأمريكية بشكل مطرد بنسبة 30 بالمئة سنوياً. وبهذا المعدل، فإن أيام النحل أصبحت معدودة حرفياً.


لماذا النحل مهم جداً بالنسبة للبشر

يكافح الباحثون لفهم السبب الحقيقي وراء انخفاض أعداد النحل، واضطررنا، في الوقت ذاته، إلى مواجهة حقيقة ما يعنيه فقدان النحل للنظام البيئي العالمي الكبير. كما ترى، حاله كحال العديد من الأنواع الأخرى، فإن النحل يلعب دوراً حيوياً في الحفاظ على التوازن بين الأنواع الأخرى وبيئتها. أما عن علاقة النحل بالبشر، فإن هذه الحشرات الصغيرة مسؤولة إلى حدٍ كبير عن تنظيم إمداداتنا الغذائية.

لماذا يحتاج البشر إلى النحل؟

وجدت دراسة جديدة نُشرت في مجلة نيتشر كوميونيكيشينز أن اثنين بالمائة فقط من أنواع النحل البري تساهم في زيارات تلقيح المحاصيل التي خضعت للمراقبة عالمياً. هذا يعني أنه في حال اختفت هذه النسبة الصغيرة من النحل، فإن 80 بالمئة من نظامنا الزراعي سوف ينهار.


لماذا النحل مهم جداً بالنسبة للبشر

يعتمد سبعون من أصل أفضل 100 محصول غذائي عالمي على النحل للتلقيح، وهذا يعادل 90 بالمئة من غذاء العالم. قد يبدو الأمر غير معقول، ولكن بدون النحل يمكننا أن نقول وداعاً لأغذية مثل التفاح واللوز والبرتقال والأفوكادو. وبالنظر إلى أن حوالي 850 مليون شخص حول العالم يعانون من نقص الغذاء حالياً، إلى جانب حقيقة أنه من المتوقع أن يتضخم عدد سكان العالم إلى تسعة مليارات نسمة بحلول عام 2050، فإننا سنكون بحاجة إلى كل النحل الموجود على سطح الأرض إن كنا نأمل في تجنب قلة الغذاء.

وعلى الرغم من أن هذا هو التأثير الأكثر خطورة لفقدان النحل، إلا أن هنالك أيضاً عواقب اقتصادية حقيقية تتبعه.

 

تمكنت الدراسة ذاتها من التأكيد على أهمية النحل من حيث قيمته بالنسبة إلى اقتصادنا، وخلص الباحثون إلى أن النحل يساهم بحوالي 3250 دولاراً أمريكياً في إنتاج المحاصيل في الهكتار الواحد سنوياً. ولشرح هذه النقطة بشكل أفضل، تقدر منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة أنه يجري زراعة 1.4 مليار هكتار من الأراضي حول العالم بالمحاصيل حالياً، وهذا يؤدي إلى إضافة ما يعادل 4.2 مليار دولار أمريكي إلى الاقتصاد العالمي بفضل النحل الصغير.

كيف يساهم النحل في النظام البيئي

لا تقتصر الأهمية الكبيرة للنحل على حياة البشر فحسب، بل أنه مهم أيضاً لعمل جميع الأنظمة البيئية. كما نعلم فإن النحل يتيح تكاثر النباتات من خلال التلقيح، وتساهم هذه النباتات في النظام الغذائي كونها تشكل طعاماً للحيوانات –فضلاً عن البشر- كالطيور والحشرات. وفي حال تلاشي أو ضياع هذا المصدر الغذائي للحيوانات بشكل كامل، فمن الممكن أن يتسبب هذا في معاناة السلسلة الغذائية بأكملها.

ما هو الخطر الذي يواجه النحل؟

هناك العديد من المخاطر التي تواجه أعداد النحل، بما في ذلك فقدان الموطن البيئي والتغير المناخي، ولكن أكثر المخاطر إلحاحاً هي المبيدات الحشرية. من المفارقة أن البشر يقومون برش المحاصيل بالمبيدات الحشرية لحمايتها من الآفات التي قد تضر بإنتاجيتها، ولكن هذه المواد الكيميائية مسؤولة أيضاً عن قتل النحل الذي هو سبب في حياة الكثير من هذه المحاصيل. تعد النيونيكوتينويدات من أكثر المبيدات الحشرية ضرراً للنحل لأنها تعمل عن طريق مهاجمة الجهاز العصبي للحشرة مما قد يؤدي إلى موتها الفوري، ولكن حتى النحل الذي ينجو بعد التعرض لها يمكن أن يصاب بالارتباك وينسى كيفية العثور على طريق عودته إلى الخلية، مما يؤدي إلى حالة انهيار مستعمرة النحل. والخبر السار هو أن هذا النوع من المبيدات الحشرية قد تم حظره بالفعل في دول الاتحاد الأوروبي وأن العديد من المتاجر في الولايات المتحدة تقوم بإزالته من على رفوفها من أجل النحل. لا يزال هنالك طريق طويل يجب قطعه قبل أن ينتهي خطر النيونيكوتينويدات على النحل بشكل كامل، ولكن من المؤكد أنه تم إحراز تقدم في هذا السياق.

كيف يمكنك أن تساعد؟

هناك العديد من الطرق التي يمكنك من خلالها مساعدة النحل في مجتمعك، ومنها:

1. زراعة نباتات صديقة للنحل في حديقة منزلك.

2. دعم المزارعين العضويين الذين لا يستخدمون المواد الكيمائية على محاصيلهم.

3. نشر الوعي حول أهمية النحل وتناقص أعداده!

إذا كنت ترغب في معرفة المزيد، فإن لدى منظمة Bumblebee Conservation Trust الكثير من المعلومات التي تشرح كيفية التعرف على النحل في حديقة منزلك! إن النحل يقدم لنا الكثير، لذا فالعمل للمساعدة في حمايتهم هو أقل ما يمكننا القيام به!

تم نشر هذا المقال مسبقاً على رائج. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا


اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


مقالات ذات صلة

آخر الأخبار و المقالات

تعليقات