من أعمال السعودي عبدالله طالب الحامد

للمناديل الورقية عند هذا المعلم استخدامات أخرى شاهد الصور


عقب إخراج موهبته إلى النور عن طريق تحويل المناديل البيضاء إلى لوحات وقطع فنية مميزة، أثار رجل سعودي الجنسية، يدعى عبدالله طالب الحامد، إعجاب مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي.
والرجل الذي يعمل أستاذاً للأطفال، بدأ الأمر معه بسبب أن منظر المناديل البيضاء يستفزه ويجد نفسه قد ملأها بالكثير من النصوص ثم يحتفظ بها.

وبحسب الرجل، فالصدفة هي من قادته إلى هذا الفن، فهو يعتبر نفسه متواضعاً في مجال الفنون، لذا سعى للتعرف على الرسامين العالمين ممن يقومون بالرسم على ورق المناديل للاستفادة من تجاربهم.
وأضاف الحامد أن الرسم على المناديل فيه شيء من الصعوبة، حيث يعتمد على نوعية المنديل وسماكته وكذلك نوعية القلم.
فبعض المناديل تكون عطشى أكثر من غيرها، فتمتص الحبر فيتجاوز حدود الرسمة المحددة، وبعضها تكون شفافة جداً بحيث لا يمكن الضغط عليها بالقلم حتى لا تتشقق.

وحالياً، يعمل عبدالله طالب الحامد على رسم أكثر من 15 شخصية فنية وأدبية بتفاصيل دقيقة جداً على منديل واحد، موضحاً أن الأمر يحتاج لوقت أكثر من غيره، لأن أي خطأ صغير يفسد الرسمة بأكملها.
وقد فوجئ المعلم السعودي بمتابعة الكثيرين له على موقع التدوينات القصيرة، تويتر، معبراً عن امتنانه لهم وتقديرهم لفنه.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على رائج. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا


اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


ألبومات ذات صلة

آخر الآلبومات

تعليقات