لقطات من الحلقة الأولى من مسلسل "قيامة عثمان" الذي أشعل مواقع التواصل

لقطات من الحلقة الأولى من مسلسل "قيامة عثمان" التي أشعلت مواقع التواصل


أشعلت أحداث الحلقة الأولى من مسلسل "قيامة عثمان" ضجة هائلة عبر مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا والعالم العربي على حدٍ سواء، حيث تصدرت تصنيف البرامج متفوقة على المسلسلات والبرامج الترفيهية والإخبارية التي عرضها مساء أمس على مختلف القنوات التركية بمعدل يفوق 15 نقطة استكمالاً لنجاح مسلسل "قيامة أرطغرل".

وحظى تجسيد النجم بوراك أوزجيفيت لشخصية "عثمان الغازي ابن أرطغرل" بإشادة كبيرة من رواد السوشيال ميديا كونه نجح بشكل كبير في التعبير عن معاناة شاب يحمل على عاتقه إرثاً ضخماً لوالده القائد العظيم، حيث تطالبه قبيلته بالكثير من الاستحقاقات ليسير على خطى والده ويصبح المؤسس الأول للدولة العثمانية بعد جمع الولايات التركية تحت راية واحدة.

ورغم الأداء الدرامي الرائع للنجم التركي إلا أنه تلقى بعض الانتقادات بسبب عدم إجادته بشكل كبير لأداء مشاهد القتال بالسيف، إلا أن محبيه دافعوا عنه وقالوا إن تلك اللقطات تحتاج لإدارة فنية من جانب مخرج المعارك حتى تخرج بتسلسل معين يجعلها تظهر بسلاسة وعفوية على الشاشة وإن ظهورها بهذا الشكل كان بسبب القطع المتكرر للقطات في المونتاج وبسبب التصوير بأكثر من كاميرا من عدة زوايا دون دمجها بشكل صحيح عند المونتاج.

من جهة ثانية، أكد محمد بوزداغ أحد منتجي العمل في تصريحاته لموقع قناة "ATV" التركية إنه سعيداً جداً بنجاح عرض الحلقة الأولى، ملمحاً إلى أن أحد المشاهد بالحلقة قد استغرق 4 أيام كاملة من التصوير، حيث قال: "لتمثيل مشهد من سلسلة "المؤسس عثمان" ذهب فريق العمل بأكمله الى مكان يبعد ساعتين عن اسطنبول وأقاموا معسكراً لمدة 4 ايام ، نظراً لعدم وجود طريق آخر للذهاب إلى المكان ، استغرق العمل على هذا المشهد 4 أيام ، وبقي الجميع على الجبل , والجميع هُنا سعداء بالعمل".

تم نشر هذا المقال مسبقاً على ليالينا. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا

المزيد:

فيديو إعلان مسلسل "ممالك النار" يشعل الغضب في تركيا.. اكتشفوا ما حدث!

مشاهير عرب انتقموا من شركائهم.. رقم 9 عرضها للسجن..ورقم 10تدمر مستقبله

فيديو مزحة تركي آل الشيخ تخجل سهم بعد أن فاجأه بهذا التعليق

زيجات مشاهير تسببت في أزمات مع أبنائهم وأخرى رحب بها الأبناء



اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


ألبومات ذات صلة

آخر الآلبومات

تعليقات