لقطات عفوية عاد فيها النجوم إلى الطفولة من جديد رقم 23 سرقت القلوب

لقطات عفوية عاد فيها النجوم إلى الطفولة من جديد رقم 23 سرقت القلوب


هناك الكثير من اللقطات العفوية التي جمعت بين النجوم العرب وأطفالهم حيث عاد هؤلاء النجوم إلى مرحلة الطفولة مرة أخرى ونسوا تماماً أنهم آباء أو أمهات أو حتى شخصيات عامة، شاهدوا من خلال الألبوم صور ولقطات عفوية عاد فيها المشاهير إلى طفولتهم.
الممثلة مي سليم تنشر الكثير من الصور برفقة ابنتها إلا أن الصور الأخيرة تصرفت فيها مي بعفوية شديدة واعتمدت على حركات لطيفة بالوجه شاركت فيها طفلتها.


في حين قام النجم باسل خياط بسباق في القفز مع ابنه الذي كاد أن ينتهي من مرحلة الطفولة وعلى أعتاب مرحلة المراهقة والشباب كذلك بالنسبة للنجم معتصم النهار الذي قرر تعليم ابنته القيادة.
من اللقطات اللطيفة أيضاً تعليقات الممثل الشاب محمد إمام فولادة ابنته الأولى خديجة كانت السبب في إيجاد ألعاب الأطفال في كل مكان في المنزل حتى في حقيبة عمله.


كما تجمع العديد من اللقطات العفوية بين علا رشدي وأطفالها سواء خلال تصفيف الشعر أو خلال الرحلات وهي نفس اللقطات التي حرصت سيرين عبد النور على التقاطها مع أطفالها.
ولا يمكن أم ننسى الاحتفال الجميل الذي أقامه محمد صلاح لابنته مكة وقام خلاله بانتحال شخصية ماوي من فيلم موانا بعد أن أطلت ابنته الجميلة في زي موانا المميز.
شاهدوا صور عفوية للنجوم العرب عادوا فيها أطفال من جديد

تم نشر هذا المقال مسبقاً على رائج. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا

المزيد:

زيجات مشاهير تسببت في أزمات مع أبنائهم وأخرى رحب بها الأبناء

صور: نجوم عرب تعرضوا للنقد بسبب إطلالات زوجاتهم.. رقم 13 شعرها أحرجه



اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


ألبومات ذات صلة

آخر الآلبومات

تعليقات