لحظات نسي خلالها الرئيس حسني مبارك منصبه بعضها تراه لأول مرة

لحظات نسي خلالها الرئيس حسني مبارك منصبه بعضها تراه لأول مرة


حياة الرئيس المصري محمد حسني مبارك كانت متعددة الجوانب فهو شخصية عسكرية شارك في حرب التحرير في أكتوبر 1973 وهو أيضاً رجل الدولة ونائب رئيس الجمهورية ثم رئيس الجمهورية ممثل الدولة المصرية وهو الأب والصديق، ومن خلال هذا الألبوم نتعرف على لحظات نسي خلالها مبارك منصبه بعضها نادر تراه لأول مرة.
مبارك ورؤساء الدول
العديد من اللقطات جمعت بين الرئيس مبارك وبين عدد رؤساء الدول أبرزهم الرئيس العراقي صدام حسين ففي واحدة من الصور قدم صدام لمبارك عباءة سوداء وساعده على إرتدائها.
وفي لقطة أخرى ظهر مبارك وهو يقود بنفسه سيارة يركب فيها السلطان قابوس ويتبادل الجميع الضحكات في لحظة عفوية مميزة، اللقطات العفوية تظهر بوضوح خلال تولى مبارك منصب نائب رئيس الجمهورية برفقة الرئيس السادات وهما يضحكان معاً أو يتبادلان الحديث على الأرض.

مبارك مع الفنانين
علاقة مبارك بنجوم الفن كانت جيدة جداً، والبداية كانت في صورة رسمية نادرة اجتمع فيها مع الفنانة تحية كاريوكا بعد أن تقدمت في العمر وكانت برفقتها الفنانة الراحلة سعاد حسني.
كما توجد صورة أخرى نادرة تجمع بين الرئيس المصري الأسبق والفنان علاء ولي الدين، بجانب صور أخرى ظهر فيها مبارك بشكل سيلفي مع الفنانين خلال افتتاح دار الأوبرا عام 1985.
من أبرز الصور كانت استقبال الكاتب الكبير يوسف إدريس للرئيس مبارك والرئيس حافظ الأسد في منزله وهو يرتدي الشورت حيث اجتمعوا على طاولة جانبية لتناول الطعام.

الحياة الشخصية لمبارك
الجانب الذي تحفظ عليه الرئيس المصري قدر المستطاع فلا تجد له الكثير من الصور العائلية، ولعل أبرز صوره كانت في حفل تخرج ابنه جمال مبارك وصور أخرى له خلال ممارسة الرياضة.
مبارك كان معروف عنه حب الرياضة خاصة الإسكواش كما كان يمارس رياضات أخرى مثل البلياردو.
تعرفوا على جانب مختلف من حياة مبارك ولحظات نسي خلالها منصبه.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على رائج. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا

المزيد:

صور مشاهير ينعون حسني مبارك بكلمات مؤثرة

35 صورة لحسني مبارك على مر السنين: التنحي غير ملامح لم يهزمها الزمن

الوجه العسكري لمحمد حسني مبارك: معلومات وصور نادرة لصاحب أول ضربة جوية



اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


ألبومات ذات صلة

آخر الآلبومات

تعليقات