كيف يساعد الفطور المبكر في الحماية من مخاطر السكري والسمنة؟

كيف يساعد الفطور المبكر في الحماية من مخاطر السكري والسمنة؟


بينما اعتاد الكثيرون تناول 3 وجبات غذائية يوميًا منذ صغرهم، فإن البعض الآخر اتجه إلى تناول 5 أو 6 وجبات موزعة على مدار اليوم، كطريقة لتوزيع السعرات الحرارية على عدد الوجبات.

وفقًا لما ذكرته دراسات طبية، فإن حجم الوجبات الغذائية يؤثر على معدل الأيض، وهو عدد السعرات الحرارية التي يقوم الجسم بحرقها خلال فترة زمنية معنية.

وقالت الدراسات أن تناول الغذاء يرفع من عملية الأيض، حيث أن الأغذية تضم كمية كبيرة من الطاقة، والتي يتم استهلاكها خلال عملية الهضم.

وقارنت الدراسات بين تناول عدة وجبات صغيرة على مدار اليوم مقابل تناول وجبات أكبر حجمًا، حيث خلصت الدراسات إلى أنه لا يوجد تأثير كبير على معدل الأيض أو إجمالي كمية الدهون المفقودة.

كما أشارت الدراسات إلى أن تناول وجبة إفطار كبيرة في الصباح يخفض متوسط مستويات السكر في الدم، كما أن تناول وجبة الإفطار في وقت مبكر من اليوم مرتبط بتقليل مخاطر الإصابة بالسمنة.

المزيد:


السمات

صحة

اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


ألبومات ذات صلة

آخر الآلبومات

تعليقات