كيف تخطط ليومك في 5 دقائق؟

كيف تخطط ليومك في 5 دقائق؟


الحياة اليومية في العالم الحديث صعبة. وقتك محدود وفترة اهتمامك قصيرة. هناك الكثير من المهام، سواء في العمل أو في المنزل، والعديد من الاجتماعات والكثير من الأعمال التي تحتاج إلى القيام بها، بحيث يمكن أن تشعر بالإرهاق.
هل من الممكن أن تعيش حياتك دون هذا التوتر وبدون قلق إذا كنت قد نسيت أن تفعل شيئاً؟ إطلاقاً. كل ما عليك القيام به هو تعلم كيفية التخطيط ليومك بشكل صحيح. ويمكن أن تخطط يومك في 5 دقائق فقط.


 امنح نفسك وقتاً للاستيقاظ: 
قبل البدء في التخطيط ليومك، امنح نفسك وقتاً للاستيقاظ فعلياً- عقلياً وجسدياً. لديك عدد غير قليل من الخيارات، كل هذا يتوقف على ما تريد. يمكنك الذهاب للجري أو إلى الجيم أو الاستحمام البارد.
تكمن أهمية ذلك في أنك تحتاج أولاً إلى الاستيقاظ تماماً قبل أن يعمل الدماغ في مستواه الطبيعي. يختلف مقدار الوقت لهذه العملية من شخص لآخر. من الناحية المثالية، بمجرد الاستيقاظ، امنح نفسك ما بين 30 دقيقة إلى ساعة للاستيقاظ قبل أن تحدد كل ما تحتاجه لبدء التخطيط ليومك.

استعد:
قبل أن تتمكن من البدء في التخطيط، تحتاج إلى التأكد من أن لديك الأدوات اللازمة للتخطيط. تحتاج دائماً الأوراق والأقلام، بحيث يمكنك كتابة كل ما تريد القيام به اليوم. من الأفضل لك أن تكتب خططك على الورق بدلاً من التكنولوجيا. امتلاك الأدوات المناسبة يجعل عملك أسهل كثيراً.


خطط ليومك بمصفوفة الأولوية: 
تعد مصفوفة الأولوية أداة يمكنك استخدامها لتتبع المهام التي تحتاج إلى إكمالها وتخطيطها خلال اليوم، مصنفة من عاجل إلى غير عاجل ومهم إلى غير مهم.

تتبع الوقت:
كن صريحًا مع نفسك واكتب بالضبط مقدار الوقت الذي تحتاجه لكل مهمة. يمكن لإدارة الوقت المناسبة أن تكون حاسمة في التعامل مع المهام اليومية ونجاحك في الانتهاء منها.

تأكد من انتهاء أعمالك أول بأول: 
أخيرًا، بمجرد تخطيطك ليومك والبدء بالمهام التي لديك، من المهم متابعتها.في كل مرة تنهي فيها إحدى المهام من قائمتك - تأكد من وضع علامة عليها كما فعلت. عند الانتهاء من المهمة - قم بتمييزها على أنها تم تنفيذها حتى تتمكن من إخراجها من طريقك!
لن يساعدك هذا فقط في تتبع ما تم إنجازه وما لم يتم القيام به، ولكنك ستحصل أيضاً على إحساس بالإنجاز أثناء مرور اليوم وتشاهد المزيد من الأشياء التي يتم إخراجها من القائمة.

المزيد:


اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


مقالات ذات صلة

آخر الأخبار و المقالات

تعليقات