كيفية اختيار ساعة اليد للرجال: دليلك الكامل لاختيار الساعة المناسبة لك

كيفية اختيار ساعة اليد للرجال: دليلك الكامل لاختيار الساعة المناسبة لك


ساعة اليد للرجال، قد تبدو لدى الكثيرين أمر غير ضروري إلا أنها تزيد من أناقة الرجل، كما أنها تزيد من تألقه إذا كان يرتديها بشكل صحيح. لذا إذا كنت تتطلع إلى أن تصبح مرتدياً للساعة بنفسك أو كنت بالفعل، لكنك لا تعرف شيئاً عن الساعة التي تحملها على معصمك، فإن هذا التقرير مناسب لك. 

لذا إليك دليل كامل عن كيفية اختيار ساعة اليد للرجال، جميع المعلومات الأساسية، من إيجابيات وسلبيات بين أنواع الساعات وأساليب الاختيار أيضاً، التفاصيل فيما يلي:

حركة الساعة:

عندما تبدأ في التعرف على الساعات، فإن كلمة واحدة ستظهر أمامك هي "الحركة"، المعنى هنا ليس حركة الساعة حول معصمك لكن الطريقة التي تنتج بها آلياتها الداخلية هذا التأثير. حركة الساعة الأساسية تكمن في كيفية عملها والحفاظ على الوقت. وهو ما يسمى بـ "قلب" الساعة. وتأتي حركات الساعة في 3 أنواع: ميكانيكية، آلية، كوارتز. 

 

الساعة الميكانيكية:

تحتوي الساعة الميكانيكية على حركة مدعومة بنابض رئيسي يعتمد على النبض في اليد. لذا كلما كانت حول المعصم لأطول فترة كلما كانت أكثر دقة وكذلك احتياطي الطاقة فيها أطول. تمثل الساعة الميكانيكية في قمة الساعات؛ لأناقتها التقليدية والأعمال الهندسية المعقدة التي يجب أن تدخل في ابتكارها. بالنسبة لهؤلاء المتحمسين، فإن امتلاك ساعة ميكانيكية لا يعني تحديد الوقت فحسب، بل إنها وسيلة للتعبير عن تقديرهم للتاريخ والصقل والحرفية في صنعها. 

إيجابيات الساعة الميكانيكية: 

  • لا حاجة لبطارية فهي تعتمد على حركة اليد، لذا لن تحتاج إلى الذهاب لشراء بطارية كل فترة. 
  • ملامسة المعصم، نظراً لكونها تعمل من خلال نبض اليد، فتواجدها على المعصم يربط الشخص بها أكثر وكأنهما شخصاً واحداً. 
  • حرفية الصنع، هناك العديد من التروس الصغيرة وينابيع تعمل سوياً لتوفير الوقت، بالتأكيد لا تُرى بالعين المجردة، لكن هناك صانع أمضى ساعات كثير لإتقان آلية الصنع بحرفة يدوية. 
  • الارتباط بالوقت، حيث بالنسبة للأشخاص الذين يميلون إلى الانتظام فقط فهي تجعلهم في نهاية اليوم يتأكدون من ضبطها لإبقائها حية ودقيقة. 

سلبيات الساعة الميكانيكية: 

  • تتطلب اللف المنتظم: على الرغم من أن معظم الساعات الميكانيكية يمكن أن تعمل لمدة يومين دون لف العقارب، فمن المستحسن أن يتم تفريغها مرة واحدة يومياً. 
  • حساسة للبيئة: نظراً لأن الساعة الميكانيكية تحافظ على الوقت بفضل مجموعة من الينابيع والتروس المعقدة، يمكن أن تكون حركتها شديدة الحساسية للبيئة من الرطوبة، الغبار، الصدمات، المغناطيس، 4 عوامل قد تتسبب في عطلها، لذا يجب توخي الحذر عند استعمالها ويفضل اتداؤها في المناسبات الأنيقة.
  • غير دقيقة: تعمل الساعة الميكانيكية بدقة تصل إلى 99.9% وهو ما يعني زيادة أو نقص ثانية في اليوم. لذا مع مرور الوقت قد تحتاج إلى العودة للصائغ كل 5 إلى 10 سنوات للحصول على ضبط دقيق للحافظ على دقتها. 
  • مكلفة: نظراً لأن دقيق الصنع، ذات براعة هندسية دقيقة، إلا أنها ستكلف المزيد عند شراؤها. 


ساعة ميكانيكة

الساعة الأوتوماتيكية:

الساعة الأوتوماتيكية تشبه إلى حد كبير الساعات الميكانيكية في عملها ومميزاتها وسلبياتها أيضاً، فهي مدعومة من قاطرة رئيسية وتستخدم التروس المعقدة لتحريك عقارب الساعة. لكنها لا تتطلب من المستخدم أن يدير الساعة باستمرار. بدلاً من ذلك يمكن وضعها في لفيفة مخصصة لهذا النوع من الساعات لإعادة ملئها دون الحاجة إلى وضعها باليد مثل الميكانيكية. 


نظام الساعة الأوتوماتيك

الساعة الكوارتز:

الساعة الكوارتز هي الساعة الأمثل في الدقة والأفضل سعراً، فهي تتميز بوجود البطارية الداخلية، كما أنها تتحمل البيئة المحيطة. لذا تستخدم معظم الساعات الرياضية والميدانية حركة الكوارتز. 

إيجابيات الساعة الكوارتز: 

  • دقيقة: الساعة الكوارتز هي الأكثر دقة بين نظرائها، لن تفقد أو تضيف ثواني طوال اليوم. 
  • أقل صيانة: إلى جانب تغيير البطارية كل عام أو نحو ذلك، هناك القليل من الصيانة.
  • متينة: نظراً لوجود عدد قليل من الأجزاء المتحركة، ليس من المحتمل تتعرض لأي من الأضرار من العوامل الأربعة للبيئة. 
  • رخيصة الثمن: على الرغم من كونها الأجمال بين نظرائها وتكلفتها التي قد تصل إلى مئات الدولارات، فإنها دائماً ما تكون أرخص من الأنواع الآخرى. 

سلبيات الساعة الكوارتز: 

  • تفتقد إلى السحر والشخصية، كما أنها تفتقد التاريخ والحرفية الفنية والهندسة. 
  • غير مرنة الحركة مثل نظرائها. 


كيفية اختيار ساعة اليد للرجال: دليلك الكامل لاختيار الساعة المناسبة لك

اختيار ساعة مثالية لحجم اليد:

أحد العوامل التي يجب مراعاتها عند اختيار الساعة هو مدى تناسب الساعة المعصم واليد، إذا كان حجمها أكبر من اللازم لمعصمك، فسوف تبرز وتبدو متوهجة، أو إذا كانت صغيرة جداً فسوف تتحول إلى كونها ساعة سيدة. 

لذا القاعدة العامة هي إذا كان محيط المعصم يتراوح من 6 إلى 7 بوصات، يتم اختيار ساعة يبلغ قطرها 38-42 ملم. إذا كان حجم المعصم أكبر من 7 بوصات فيمكن اختيار القطر بعرض 44-46 ملم. 

أفضل طريقة لمعرفة ما إذا كانت الساعة تتناسب مع المعصم واليد هي التجربة والمعاينة، يمكن سؤال الأصدقاء والعائلة عن رأيهم فيها. 

المزيد:


السمات

مظهر الرجل

اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


مقالات ذات صلة

آخر الأخبار و المقالات

تعليقات