كاميرا هاتف خارقة من أوبو بمعدل تقريب يصل إلى 10 مرات

كاميرا هاتف خارقة من أوبو بمعدل تقريب يصل إلى 10 مرات


قبل عدة سنوات، كانت شركات الهواتف الكبرى تتنافس على تطوير كاميرات هواتفها الذكية، وزيادة قدراتها، للتصوير بأعلى جودة ممكنة، وتحديدًا فيما يتعلق بعدد نقاط الشاشة، أو الميجابيكسل. 

ولكن يبدو أن المنافسة التي أصبحت موجودة الآن تتعلق بمحاولة الاستغلال الأمثل لجسم الهاتف الذكي، ودعمه بأكبر عدد ممكن من الكاميرات، لنرى هواتف ذكية بـ3 أو 4 كاميرات خلفية.

وكانت شركة أوبو الصينية أحد المشاركين في هذا السباق الشرس، حيث أصدرت هواتف ذكية تضم 3 كاميرات، والتي استخدمت فيها أحدث الوسائل التكنولوجية للتقريب والتكبير، حيث وصلت قدرة بعضها على التقريب إلى 5 مرات، متفوقة على منافسيها الذين كان أقصى ما وصلوا إليه هو التقريب بمعدل 3 مرات فقط.

ولكن يبدو أن أوبو لا تنوي الاكتفاء بما حققته فقط، حيث أعلنت أنها تعمل على تطوير عدسات جديدة، ستمنح القدرة على التقريب بمعدل 10 مرات، بطريقة أشبه بما تفعله عدسات البريسكوب أو منظار الأفق.

وبحسب ما ذكرته تقارير تقنية، فإن أوبو تعمل على حاليًا على جهاز جديد سيضم 3 كاميرات، إحداها ستكون مخصصة للزويا العريضة ببعد بؤري يصل إلى 15.9 ملم، وكاميرا رئيسية ذات بعد بؤري أعلى بقليل من الكاميرا العريضة، بينما ستكون الكاميرا الثالثة قياسها 159 ملم، وهي التي ستكون مسئولة عن التقريب بمعدل يصل إلى 10 مرات.


كاميرا هاتف خارقة من أوبو بمعدل تقريب يصل إلى 10 مراتوأضافت التقارير أنه من أجل إضافة المزيد من الكاميرات لجهازها الجديد، قامت أوبو باللجوء إلى التحول الجانبي، واستخدام طريقة البصريات المطوية، والتي يتم فيها صف الكاميرات بطريقة مشابهة لجهاز البريسكوب، الذي يستخدم عادة في الغواصات لرؤية ما يحدث فوق سطح المياه.

المزيد:


اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


مقالات ذات صلة

آخر الأخبار و المقالات

تعليقات