كاميرات في مطار قرطاج لرصد المصابين بفيروس كورونا

كاميرات في مطار قرطاج لرصد المصابين بفيروس كورونا


صرح المدير العامة لإدارة الرعاية الصحية الأساسية في تونس، شكري حمودة، أنه تم نصب كاميرات في مطار قرطاج، من أجل قياس درجة الحرارة عن بعد للمسافرين القادمين من الصين، لرصد أي حالات يُشبته في إصابتها بفيروس كورونا الجديد.

وأوضح حمودة أن في حالة تسجيل ارتفاع في درجات الحرارة لدى أي من هؤلاء المسافرين، فسيتم إخضاعهم لإجراء فحوصات وتحاليل طبية للتأكد من سلامتهم، ومن عدم إصابتهم بهذا الفيروس. 

وتابع أنه سيتم غعتماد آلات خاصة بقياس الحرارة عن بعد في باقي المطارات في تونس، من أجل التأكد من سلامة الوافدين من الصين، والتيقن من عدم وجود ارتفاع درجات حرارة في أجسامهم.

وأشار المدير العامة لإدارة الرعاية الصحية الأساسية التونسي إلى أنه سيتم نقل التحاليل الخاصة بأي حالة مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا الجديد إلى المخبر المرجعي بمستشفى شارل نيكول، بغرض التيقن إن كان مصاباً بالمرض أم لا، لافتاً إلى أنه سيتم توفير العلاج للحالات المصابة. 

وأضاف أن الوزارة تعتزم بداية من الأسبوع المقبل نشر نشرات للتوعية بأهمية الوقاية من هذا المرض، والتأكيد على شروط حفظ الصحة الأساسية، خاصة غسل الأيدي قبل تناول الطعام.

كما لفت إلى أن الفرق الطبية التونسية ستوصي كل المسافرين من الصين إلى تنونس عبر الرحلات الجوية غير المباشرة، الاتصال بالاسعاف الطبي في حالة تعرضهم لأعراض يُشتبه كونها فيروس كورونا الجديد، والتي تشمل ارتفاع درجات الحرارة والسعال، مشيراً إلى أن هذه العلامات من الممكن أن تستمر من يومين إلى 12 يوماً.

المزيد:


السمات

سياحةسفر

اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


مقالات ذات صلة

آخر الأخبار و المقالات

تعليقات