قُل وداعاً للانتفاخ تحت العين بهذه الخطوات

قُل وداعاً للانتفاخ تحت العين بهذه الخطوات


على عكس التخلص من البثور، فإن قول وداعاً للأكياس أو الانتفاخ تحت العين هو أمر أصعب قليلاً. لا يوجد علاج لهذا الأمر بين عشية وضحاها. الطريقة الوحيدة لاستعادة منطقة العين الشابة الخاصة بك هي الوصول إلى جذر المشكلة ومعرفة سبب الظهور في المقام الأول.

إذا لاحظت ظهور الأكياس تحت العين، فعليك أولاً معرفة ذلك: هذا ليس خطأك. يلعب النظام الغذائي والنوم دورًا أيضًا، لكن هناك بعض الأسباب التي لا يمكنك التحكم فيها، مثل التغيرات في الطقس التي تسبب احتباس السوائل وزيادة حجم الأكياس بشكل كبير، كذلك الشيخوخة والحساسية والعوامل الوراثية. 
 


على الرغم من الأسباب الخارجة عن يديك، فهناك العديد من الطرق الأخرى لتقليل أو اختفاء الأكياس أو الانتفاخ تحت عينيك دون أي إجراءات تجميلية.
الحد من الملح في النظام الغذائي الخاص بك
كل تلك الليالي التي تجلس على الأريكة وتناول الوجبات السريعة قد يكون لها تأثير على محفظتك، لكن لسوء الحظ لا يفيد منطقة العين الخاصة بك. فإن تناول الأطعمة المالحة يجعل الجسم يحتفظ بالمياه، مما يسهم في انتفاخ العين.
عندما تتوق إلى شيء مالح، ما عليك سوى إجراء بعض المقايضات الصحية. بدلاً من تناول كيس من الرقائق، تفضل باستخدام خيار التقطيع مع رش ملح البحر. وبدلاً من شراء الأطعمة المصنعة أو طلب تناول الطعام في الخارج - المعروف عنهما مستويات عالية من الصوديوم - جرب بعض الوصفات الجديدة في المنزل بدلاً من ذلك.


احصل على مزيد من النوم
تضاف الليالي المتأخرة بسرعة عندما يتعلق الأمر بالانتفاخ تحت العين. فإن قلة النوم يمكن أن تجعلها أكثر بروزاً. لذا الحصول على ثماني ساعات من النوم كل ليلة يمكن أن يساعد في تقليل ظهور انتفاخ العين تحت العين على المدى الطويل. 
لا تدخن 
ثبت أن التدخين يساهم في اضطرابات النوم بسبب انسحاب النيكوتين الذي يحدث طوال الليل؛ مما يساهم في زيادة الانتفاخ تحت العين، لذا عليك محاولة الإقلاع لهذا السبب ولأسباب صحية أخرى مثل سرطان الرئة. 


شرب المزيد من الماء
نظرًا لأن الترطيب أساسي للحفاظ على منطقة العين تحت العين خالية من الانتفاخ، خاصة إذا كنت من مدمني الكافيين، فعليك تعويض جسمك بالماء الكافي للترطيب، مع تقليل استهلاكك للكافيين. 

المزيد:


السمات

مظهر الرجل

اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


مقالات ذات صلة

آخر الأخبار و المقالات

تعليقات