قوة الرجل الجنسية بعد الستين.. هذا تأثير السن على العلاقة الحميمة

قوة الرجل الجنسية بعد الستين.. هذا تأثير السن على العلاقة الحميمة


من الشائع لدى الرجال أن العلاقة الجنسية تتأثر لدى الذكور مع التقدم في السن ولكن هل هذا صحيحًا؟.. هو ما نستعرضه في التقرير التالي:

القدرة الجنسية:

دورية Journal of Sexual Medicine أشارت إلى أن أفضل مراحل الرجل في ممارسة العلاقة الحميمية تكون خلال الفترة العمرية من 25 إلى 29 عامًا على أن تقل تدريجيًا مع تقدم العمر.

ولكن هذا ليس مقياسًا ثابتًا؛ حيث تعتمد العلاقات الحميمية على الصحة البدنية والنفسية وقوة العلاقة العاطفية أيضًا ولكن من الطبيعي أن تكون القدرة الجنسية للرجل أقل مع تقدمه في العمر.

القدرة الجنسية تعتمد أيضًا على معدلات هرمون التستوستيرون التي تكون في زروتها بقترة المراهقة؛ حيث يكون الذكر قادرًا على ممارسة العلاقة الحميمة بمعدل يصل إلى 3 مرات في الأسبوع.

معدل ممارسة العلاقة الحميمة 3 مرات في الأسبوع يستمر أيضًا في مرحلة الشباب رغم أن مع إنتاج هرمون التستوستيرون، بينما في مرحلة يقل هرمون التستوستيرون بنسبة 1% كل عام بداية من الثلاثينيات ليقل تدريجيًا معدل ممارسة العلاقة الحميمة عن ثلاثة لتصبح مرتين خلال مرحلة الأربعينيات ثم يصبح معدلها 1.75 مرة في الأسبوع مع انخفاض الرغبة الجنسية لدى الرجال.

تُشير الدراسة ذاتها إلى أن معدل ممارسة العلاقة الحميمة بالنسبة للرجال في سن العقد السادس من عمرهم يكون مرة واحدة بالأسبوع وهو المعدل المتوقف على الصحة النفسية والجسدية للرجل في هذه المرحلة من عمره.

وتقل الرغبة لدى الرجل في مرحلة السبعينيات ولكن كثير من الرجال يكون لديهم القدرة على ممارسة العلاقة الحميمة بناءً على صحتهم النفسية والجسدية حينها

 

تحسين القدرة الجنسية عند الرجل:

 

تُعد الصحة النفسية والجسدية للرجل من أهم العوامل التي تزيد من قدرته الجنسية في العلاقة الحميمة، لذا ينصح الأطباء بأطعمة ومشروبات معينة لتحسين القدرة الجنسية للرجال نستعرض بعضها وفقًا لما أورده موقع Thehealthsite:

المأكولات البحرية تُعد من الأشياء التي تقوي القدرة الجنسية للرجال؛ لاحتوائها على الزند الذي يُساعد على إنتاج هرمون التستوستيرون، بالإضافة إلى أوميجا 3 التي تزيد من التركيز وتحسن الدورة الدموية للجسم، فيما يساعد الفول السوداني الذي يحتوي على أحماض أمينية على تعمل على تعزيز تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية، ويزيد من القدرة الجنسية الأمر نفسه الذي يزيده الفلفل الأحمر؛ حيث ينشط الدورة الدموية ويزيد من معدلات ضربات القلب ويحفز الخلايا العصبية بالمخ لإفراز مواد كيميائية تساعد على زيادة الرغبة الجنسية.

كذلك ثمرة مثل الأفوكادوا التي تحتوي على حمض الفوليك وفيتامين  ب6، تزيد من إفراز هرمونات الذكورة ويزيد من القدرة الجنسية، كما يزيد تناول ثمرة الفراولة  خصوبة الرجل ويحسن الشهوة الجنسية لما تحتويه من حمض الفوليك وفيتامين ب.

وتُشير تقارير طبية إلى أن عصير البطيخ مثلاً يُعزز الانتصاب عن طريق تحسين تدفق الدم لمنطقة الأعضاء التناسلية، مثلما يحدث عند تناول عصر الرمان؛ حيث يؤدي تناول كوب واحد منه لزيادة الرغبة الجنسية فيما يُساعد عصير مثل الموز مثلاً على إمداد الجسم بالطاقة خلال ممارسة العلاقة الحميمة؛ حيث يحتوي على الفيتامينات والعناصر الغذائية اللازمة.


الرياضة والصحة الجنسية:

 

ممارسة الرياضة سواء مشي سريع، ركوب دراجات، ركض يُعزز تدفق الدم في الجسد وهو ما يعطي الرجل قدرة أقوى على الانتصاب.

ممارس الرياضة يشعر التصالح مع جسده وهو لا يجعله يشعر بأي مشكلة خلال ممارسته العلاقة الحميمة بل يكون أكثر استرخاءً من هؤلاء الذين يفكرون بالمشاكل التي يظنون أنها بجسدهم.

المزيد:

مصطفى الجريتلي

مصطفى الجريتلي

مصطفى الجريتلي صحفي مصري حاصل على بكالوريوس إعلام من جامعة القاهرة، يعمل كمحرر لأخبار المشاهير والتكنولوجيا والرياضة في موقع القيادي التابع لشركة حاوي


السمات

صحة

اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


مقالات ذات صلة

آخر الأخبار و المقالات

تعليقات