قصة صامويل كالو لاعب نيجيريا الذي أوقع قلوب متابعي كأس أمم أفريقيا

قصة صامويل كالو لاعب نيجيريا الذي أوقع قلوب متابعي كأس أمم أفريقيا


مع انطلاق بطولة كأس أمم أفريقيا يوم الجمعة الماضي سقط اللاعب النيجيري صامويل كالو خلال مران فريقه قبل ساعات من مباراتهم أمام نظيرهم بوروندي وسط شكوك بإصابته بأزمة قلبية.


كالو ـ صاحب الـ 21 سنة ـ سقط دون أي احتكاك من قبل زملائه خلال المران مما أثار القلق بعدما نوه بعض أعضاء بعثة منتخب نيجيريا إلى أن لاعبهم توقفت عضلة قلبه خلال المران قبل أن يتم نقله لأحد المستشفيات المحيطة بالملعب لإسعافه؛ حيث خضع لعملية قسطرة في القلب، حسبما نقل أفراد من بعثة المنتخب النيجيري.

وهو ما دفع رئيس اللجنة الطبية التابعة للجنة المنظمة لكأس الأمم الإفريقية في مجموعته للإشارة إلى أن سبب سقوط اللاعب النيجيري المحترف في صفوف برودو الفرنسي هو فقدانه كمية كبيرة من السوائل "جفاف"؛ حيث تم إسعافه وتعويضه في المستشفى وأصبح في حالة صحية مستقرة وجيدة.

وهو ما أكده ناديه السابق جينت البلجيكي؛ حيث غرد عبر حسابه بموقع تويتر:"لحسن الحظ، لم يتعرض لاعبنا السابق صامويل كالو لأزمة قلبية، سقط مغشيًا عليه في المران بسبب الجفاف الشديد نتيجة ارتفاع درجات الحرارة.. نتمنى لك الشفاء العاجل يا صامويل".

يُذكر أن المنتخب النيجيري قد استهل مشواره في بطولة كأس أمم أفريقيا ـ التي تستضيفها مصر خلال الفترة من 21 يوليو حتى 19 يونيو ـ بالفوز على بوروندي بهدف نظيف.

المزيد:

مصطفى الجريتلي

مصطفى الجريتلي

مصطفى الجريتلي صحفي مصري حاصل على بكالوريوس إعلام من جامعة القاهرة، يعمل كمحرر لأخبار المشاهير والتكنولوجيا والرياضة في موقع القيادي التابع لشركة حاوي


السمات

رياضة

اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


مقالات ذات صلة

آخر الأخبار و المقالات

تعليقات