فيسبوك تقر باستماعها إلى الرسائل الصوتية بين مستخدميها

فيسبوك تقر باستماعها إلى الرسائل الصوتية بين مستخدميها


تواجه شركة فيسبوك الأمريكية المالكة لمنصة التواصل الاجتماعي التي تحمل ذات الاسم انتقادات كثيرة بعدما أقرت بتوظيفها مئات المتعاقدين للاستماع للمقاطع الصوتية التي يتراسلها مستخدموا منصتها عبر تطبيق ماسنجر.



شركة فيسبوك عللت قيامها بذلك برغبتها في التأكد من نقل الرسائل بشكل سليم بين مستخدمي تطبيقها.

شبكة بلومبرغ، نقلت عن مصدر مسؤول داخل شركة فيسبوك، إشارته لتوقفهم عن هذه الممارسات قبل أسبوع من كتابة هذه السطور.

هذه الخاصية بدأت في 2015؛ حيث تستدعي أن يوافق طرف واحد من طرفي المحادثة، حتى يتمكن المتعاقدون من الاستماع إلى الصوت، لكن هذا يعني أن الطرف الآخر الذي يجري معه التواصل، يتعرض لانتهاك الخصوصية، دون موافقة منه. 

المزيد:

مصطفى الجريتلي

مصطفى الجريتلي

مصطفى الجريتلي صحفي مصري حاصل على بكالوريوس إعلام من جامعة القاهرة، يعمل كمحرر لأخبار المشاهير والتكنولوجيا والرياضة في موقع القيادي التابع لشركة حاوي


اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


مقالات ذات صلة

آخر الأخبار و المقالات

تعليقات