فصل جديد في أزمة محمد رمضان والطيار المفصول: ماذا حدث؟

فصل جديد في أزمة محمد رمضان والطيار المفصول: ماذا حدث؟


أثار الفنان المصري محمد رمضان جدلاً كبيراً جديداً بنشر مقطع فيديو حول أزمته مع الطيار المصري أشرف أبو اليسر، الذي فصل عن عمله بسبب فيديو كابينة الطائرة حيث ظهر فيه الفنان المصري محمد رمضان في الكابينة.

وخرج رمضان قائلاً، عبر الفيديو الذي انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، إنه أرسل صديق يعمل مديراً في إحدى شركات الطيران إلى الطيار؛ من أجل توفير وظيفة له، لكن الطيار رد عليه بأنه لن يرسل "السي في"؛ لأن رخصته مسحوبة. 

وأضاف رمضان أن الطيار طلب تعويضاً من نوع آخر وهو: "قال إنه يتبقى له 3 سنوات ونصف للخروج على المعاش ويحتاج 9 ونصف مليون جنيه. وأنا سايب الحكم للناس عشان بيقولوا إني تخليت عنه لو شايفين إن اللي بيطلبه ده يرضي ربنا أنا هعمل كده عادي جداً". 

فيما علق كابتن طيار المصري أشرف أبو اليسر، على هذا الفيديو المنتشر، قائلاً إنه لم يطلب أي مقابل مادي أو تعويض من محمد رمضان، معرباً عن شكره الخاص لجميع من وقف معه ليسانده في قضيته. 

وأكد: "لو فيه أي حد من الأخوة اللي كانوا معايا وساندوني قال إني طلبت مليم واحد من حد يبقالي الكلام، وأنا لي وضعي وتاريخي اللي كان هينتهى بعد 3 سنوات ونصف بتكريمي وبصفتي رجل في القوات الجوية لا أستطيع طلب مبلغ مالي من أحد"، في مداخلة هاتفية عبر إحدى القنوات الفضائية المصرية.

وتابع الطيار المصري: "محمد رمضان وصديقه لم يقرآ العقوبة اللى اتوقعت علي وهى إيقاف مدى الحياة عن الطيران وعدم مزاولة أي مهنة تمت بالطيران ومحمد رمضان مكلمنيش حتى الآن".

يذكر أن سلطة الطيران المدني في مصر قررت، في وقت سابق، إيقاف قائد الرحلة والطيار المساعد عن الطيران في واقعة دخول محمد رمضان كابينة الطيار وجلوسه على كرسي قائد الرحلة، مع إحالتهما للتحقيق العاجل، حيث اعتبرت سلطة الطيران المدني أن ما حدث "تسيب قد يؤدي إلى خطورة على حياة الراكبين".

المزيد:


اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


مقالات ذات صلة

آخر الأخبار و المقالات

تعليقات