فائدة غير متوقعة للكوابيس الليلية

فائدة غير متوقعة للكوابيس الليلية


رغم أن الكوابيس الليلية تسبب إزعاجاً للكثيرين، وقد تجعل نومهم غير منتظم، إلا أن دراسة حديثة ذكرت أن هناك فائدة غير متوقعة لها. 

حيث ذكر علماء من جامعة جنيف أن الكوابيس التي يراها البعض خلال نومهم ليلاً تساعدهم في التغلب على الإجهاد خلال ساعات يقظتهم.

الدراسة أجريت على عدد من الأشخاص، حيث قام الباحثون بمراقبة أنشطة أدمغتهم خلال فترة النوم، ليكتشفوا أنه عندما كان هؤلاء الأشخاص يحلمون بأشياء مزعجة أو كوابيس، كان الفص الجزيري والتلفيف الحزامي، المسؤولان عن الإجهاد في الدماغ، ينشطان.

وقد أظهرت نتائج المتابعة اللاحقة التي أجراها الباحثون أنه خلال فترة اليقظة كانت مناطق الدماغ المذكورة منخفضة النشاط.

ووفقاً لدراسة سابقة أجراها علماء في جامعة كاليفورنيا قد أشارت إلى أن سوء النوم يجعل الشخص ضعيفاً أمام الإجهاد، كما يساهم في رفع مستوى القلق عنده.

جدير بالذكر أن النوم الصحي يتكون من مرحلتين تتناوبان أثناء الليل، إحداهما سريعة؛ وهي مرحلة حركات العين السريعة، والأخرى بطيئة.

وعندما ينام الشخص لمدة 8 ساعات، فإن مرحلة النوم البطيء تستغرق حوالي 80-90 دقيقة.

المزيد:


السمات

صحة

اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


مقالات ذات صلة

آخر الأخبار و المقالات

تعليقات