عملة فيسبوك تتلقى ضربات موجعة قبل أول اجتماع لاتحاد ليبرا

عملة فيسبوك تتلقى ضربات موجعة قبل أول اجتماع لاتحاد ليبرا


بعد مرور أشهر قليلة على إطلاقها، تلقت عملة فيسبوك ليبرا عددًا من الضربات الموجعة، وذلك بعد انسحاب مجموعة من الشركات الكبرى من اتحاد ليبرا، الذي تأسس في جنيف لإدارة العملة الرقمية.

حيث ذكرت تقارير إخبارية أن 5 من أكبر شركات العالم التي كانت مشاركة في الاتحاد وهي: ماستركارد وفيزا وإي باي وسترايب وميركاد بيج، أعلنت انسحابها من المشروع في الوقت الحالي.

وتأتي هذه الضرية القوية لعملة فيسبوك الرقمية قبل ساعات قليلة من انعقاد أول اجتماع رسمي للاتحاد والمقرر أن يكون يوم الإثنين 14 أكتوبر الجاري في المدينة السويسرية، حيث كان من المتوقع أن ينتج عنه التزامات مستقبلية من كل الأعضاء.

وقالت التقارير أن الشركات المنسحبة لم تقرر الخروج نهائيًا من المشروع، بل فضلوا الانتار وتقييم وضع الاتحاد والعملة الرقمية الجديدة في المستقبل.

كما أشارت إلى أن خروج مثل هذه الشركات الكبرى من اتحاد ليبرا يضع فيسبوك في مأزق حرج، خاصة أنه لا توجد حاليًا أي شركة مدفوعات أمريكية كبرى تدعم المشروع.

جدير بالذكر أن شركة فيسبوك كانت تأمل عند الإعلان عن عملتها الرقمية ليبرا أن يزيد عدد أعضاء الاتحاد إلى أكثر من 100 عضو، وذلك عند تشغيل شبكة ليبرا في يونيو 2020.

إلا أن الأمر لا يبدو مشجعًا وفقًا لتقديرات خبراء اقتصاد، خاصة وأن عدد أعضاء اتحاد ليبرا حاليًا يبلغ 22 عضوًا فقط.

المزيد:


السمات

اقتصاد

اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


مقالات ذات صلة

آخر الأخبار و المقالات

تعليقات