علماء فيزياء يفسرون طريقة ميسي الناجحة في تسديد الركلات الحرة

علماء فيزياء يفسرون طريقة ميسي الناجحة في تسديد الركلات الحرة


يبدو أن المهارة الفائقة التي يتمتع بها النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في تسديد الركلات الحرة لا تثير فقط إعجاب ودهشة محبي كرة القدم، بل وصل كذلك إلى علماء الفيزياء، لدرجة أنهم حاولوا تفسيرها بقوانينهم.

فقد قام علماء في قسم الفيزياء بجامعة برشلونة بدراسة طريقة تنفيذ ميسي للركلات الحرة، والتي وصلت في الفترة الأخيرة لشكل أقرب إلى المثالية.

ووفقًا لهؤلاء العلماء، فإن نجم برشلونة يعتمد على ظاهرة فيزيائية تُعرف باسم ظاهرة ماجنوس، والتي تعتمد على توليد قوة كبيرة من دوران الجسم، مما ينتج عنه تغييرًا حادًا في مساره.

وقال العلماء أن ميسي يضغط بقوة على جزء الكرة السفلي خلال تنفيذه الركلات الحرة، فتكون النتيجة هي التفاف الكرة بقوة، وتغيير مسارها بطريقة حادة.

جدير بالذكر أن ليونيل ميسي نجح في تسجيل 12 هدفًا من الركلات الحرة منذ بداية 2018، وهو رقم لم تحققه أي من الفرق الكبرى في دوريات أوروبا، بحسب ما ذكرته تقارير رياضية.

المزيد:


السمات

رياضةعلوم

اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


مقالات ذات صلة

آخر الأخبار و المقالات

تعليقات