ضربة قوية لهواوي في سوق الهواتف المستعملة بعد الأزمة الأمريكية

ضربة قوية لهواوي في سوق الهواتف المستعملة بعد الأزمة الأمريكية


ألقت أزمة شركة هواوي والحكومة الأمريكية بظلالها على سوق الهواتف المستعملة الذي شهد ضربة للشركة الصينية مقارنة بأسعار الهواتف التابعة لشركات أخرى.

وكانت شركة جوجل قد وجهت ضربة قاسية لهواوي الصينية المختصة في تصنيع الهواتف المحمولة عالميًا بعد إدراج الأخيرة من قبل الحكومة الأميركية على قائمتها التجارية السوداء.

فبحسب تقارير صحفية عالمية ـ متخصصة في مجال التكنولوجيا ـ فأن سعر هاتف Huawei P30 Pro وهو في حالة جيدة يصل 100 جنيه إسترليني أي أقل من 130 دولارًا في حين يصل سعر هاتف +Samsung S10، وهو في حالة جيدة أيضًا لمبلغ 510 جنيهات إسترلينية أي 650 دولارًا.

وتنوه التقارير الصحفية ذاتها إلى أن هاتف شركة سامسونج فقد 45% من قيمته عند بيعه في سوق الأجهزة المستعملة بينما فقد هاتف هواوي ما يقارب الـ 90% من قيمته.

يُذكر أن شركة هواوي قد طرحت هاتفها الجديد Huawei P30 Pro بسعر 900 جنيه إسترليني أي ما يوازي 1150 دولارًا وهو نفس سعر +Samsung S10 مع مساحة تخزين مكافئة.

المزيد:

مصطفى الجريتلي

مصطفى الجريتلي

مصطفى الجريتلي صحفي مصري حاصل على بكالوريوس إعلام من جامعة القاهرة، يعمل كمحرر لأخبار المشاهير والتكنولوجيا والرياضة في موقع القيادي التابع لشركة حاوي


اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


مقالات ذات صلة

آخر الأخبار و المقالات

تعليقات