صور: عاش لـ36 عام في السجن والسبب 50 دولار فقط

صور: عاش لـ36 عام في السجن والسبب 50 دولار فقط


قضى إليفن كينارد 36 عامًا كاملة في السجن وذلك بعد اتهامه في قضية سرقة من الدرجة الأولى، وكان الشاب البالغ من العمر 20 عامًا وقتها قد سرق 50 دولار فقط ليحصل على هذا الحكم القاسي.
ويكمن سر هذا الحكم في قانون الضربات الثلاث في ولاية ألاباما وكان قد تم اتهام إليفن قبل هذا الحادث في 3 جنايات سرقة من الدرجة الثانية وحُكم عليه بالسجن لمدة 3 سنوات.


أليفن الذي يبلغ من العمر حاليًا 56 عام قد حصل على الإفراج من سجن دونالدسون الإصلاحي بعد الانتهاء من مدة محكوميته الأساسية، وقد عبرت ابنة أخت إليفن عن سعادتها بالإفراج عنه وقالت كنت ننتظر هذه اللحظة منذ 20 عامًا.
كينارد كان يعمل في مجال البناء قبل أن يُسجن لهذه المدة الطويلة حيث قال أنه لم يتوقع الخروج من السجن واعتقد أنه سيبقى هناك حتى آخر أيام حياته.
حالة أليفن ليست فريدة من نوعها فهناك مئات المسجونين بنفس الأوضاع وحصلوا على عقوبات لا تُصدق بسبب هذا القانون الذي تم إلغاؤه منذ سنوات طويلة وليس لديهم محامي يدافع عنهم.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على رائج. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا


اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


ألبومات ذات صلة

آخر الآلبومات

تعليقات