سعد لمجرد في أزمة بعد هذا القرار من القضاء الفرنسي

سعد لمجرد في أزمة بعد هذا القرار من القضاء الفرنسي


أحالت غرفة التحقيق في محكمة الاستئناف الفرنسية، المطرب المغربي سعد لمجرد، يوم أمس الثلاثاء، إلى المحكمة الجنائية بتهمة "اغتصابه" فتاة فرنسية في أحد الفنادق بالعاصمة، باريس في أكتوبر 2016.

قرار محكمة الاستئناف الفرنسية هذا يلغي قرار قاضي التحقيقات الذي الذي صنَف هذه الأفعال باعتبارها "اعتداءًا جنسيًا وعنفًا"، وبموجب القرار الجديد أصبح تصنيفها "اغتصابًا"، وتم بعدها احتجاز النجم المغربي في الغرفة الجنائية المُختصة.

سعد لمجرد، صاحب الـ 34 عامًا، كان قد أحيا مؤخرًا حفلة في الإمارات ومن قبلها السعودية ضمن فعاليات موسم الرياض بعد غياب 3 سنوات بسبب القضية التي يواجهها في المحكام الفرنسية.

ومن جانبه، أبدى محامي الفتاة الفرنسية، لورا البالغة من العمر 23 سنة، رضاه عن القرار، قائلاً:"الاغتصاب يعتبر جريمة، ومحكمة الجنايات هي المختصة".

المزيد:

مصطفى الجريتلي

مصطفى الجريتلي

مصطفى الجريتلي صحفي مصري حاصل على بكالوريوس إعلام من جامعة القاهرة، يعمل كمحرر لأخبار المشاهير والتكنولوجيا والرياضة في موقع القيادي التابع لشركة حاوي


اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


مقالات ذات صلة

آخر الأخبار و المقالات

تعليقات