دراسة: هذه التدريبات الرياضية تطيل عمر الإنسان

دراسة: هذه التدريبات الرياضية تطيل عمر الإنسان


كشف فريق بحث علمي برازيلي عن دراسة طبية جديدة، خلصت إلى أن تمارين القوة العضلية لها دور كبير في زيادة متوسط عمر الإنسان، مشيرين إلى أن القدرة على أداء المزيد من المجهود العضلي لها أثار إيجابية على خفض خطر الوفاة.

الدراسة الجديدة جاء ضمن فعاليات مؤتمر المجمتع الأوروبي لأمراض القلب، حيث قال الخبراء أنهم أجروا دراساتهم على أكثر من 3800 شخص، تتراوح أعمارهم ما بين 41-85 عامًا.

ووجد الخبراء أن الأشخاص المرضى الذين يملكون قوة تحمل عضلية أعلى من المتوسط، يكون متوسط أعمارهم أطول من هؤلاء الذي يملكون قوة عضلية أقل، مضيفين أن خطر الوفاة لدى الفئة الأخيرة يزيد بما بين 4-13 مرة.

وأضاف الخبراء أن الأشخاص الذين يملكون قوىة عضلية أكبر يعيشون عادة لفترة أطول، مقارنة بهؤلاء الذين يملكون قوة عضلية أقل.

كما أكد الخبراء على أهمية تحمل العضلة للتمارين الرياضية خلال فترة زمنية قصيرة، موضوحين أن أغلب الناس في الصالات الرياضية يهتمون أكثر برفع الأوزان الكبيرة أو زيادة عدد مرات أداء التمرينات، رغم أنه يجب عليهم التركيز بشكل أكبر على سرعة ممارسة التمارين الرياضية.

المزيد:


السمات

صحةرياضة

اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


مقالات ذات صلة

آخر الأخبار و المقالات

تعليقات