دراسة: ارتفاع هذا الهرمون يزيد من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا

دراسة: ارتفاع هذا الهرمون يزيد من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا


 كشفت دراسة طبية حديثة أن الرجال الذين لديهم مستويات عالية من هرمون التستوستيرون قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بمرض سرطان البروستاتا.

الدراسة التي أجريت على أكثر من 200 ألف رجل قالت أن هناك هرمونين تم رصدهما في فحوصات الدم من الممكن التنبؤ من خلالهما بمخاطر الإصابة بهذا النوع من أنواع السرطانات.

حيث وجدت الدراسة أن الرجال الذين يملكون في دمائهم مستويات مرتفعة من هرمون الذكورة أو التستوستيرون كانوا أكثر عرضة بنسبة 18% تقريبًا بالإصابة بسرطان البروستاتا، مقارنة بالرجال الذين لديهم مستويات أقل من هذا الهرمون في دمائهم.

كما أن الرجال الذين يملكون مستويات أعلى من هرمون IGF-I فتزيد مخاطر إصابتهم بسرطان البروستاتا بنسبة تصل إلى 25% مقارنة بالرجال الذين يملكون مستويات أقل.

ويظن الأطباء أن الهرمونات بمثابة علامة إنذار للسرطان، حيث أن تقوم بتغذية نمو الخلايا في البروستاتا، والتي تستمر في النمو طوال حياة الرجل، ومع نمو هذه الخلايا وانقسامها بشكل أسرع، تتزايد فرص الإصابة بالسرطان.

وأشارت الدارسة إلى أنه من الممكن أن يقوم الرجال بخفض مستويات هرموناتهم بشكل طبيعي، موضحة أن الرجال الذين يتبعون نظاماً غذائياً نباتياً على سبيل المثال كانت لديهم مستويات منخفضة من هرمون IGF-I.

وأوضح الأطباء أن نتائج هذه الدراسة تشير إلى أن هذه الهرمونات تربط أشياء مثل نمط الحياة والنظام الغذائي بمخاطر الإصابة بسرطان البرسوتاتا، وهو ما يفتح الباب مستقبلاً لإيجاد استراتيجيات فعالة للوقاية من هذا المرض.

المزيد:


السمات

صحةموفمبر

اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


مقالات ذات صلة

آخر الأخبار و المقالات

تعليقات