حجم الخصيتين الطبيعي للبالغين.. تعرف على تأثيره على العلاقة الزوجية

حجم الخصيتين الطبيعي للبالغين.. تعرف على تأثيره على العلاقة الزوجية


حجم الخصيتين الطبيعي للبالغين يُعد سؤالاً هامًا لدى كثير من الرجال؛ حيث تُعد الخصية من أهم أعضاء الجهاز التناسلي للذكور لما لها من وظائف قد يجهلها الكثير.

مكونات الجهاز التناسلي للذكور :

يتكوّن الجهاز التناسلي للذكور من قضيب والخصيتين؛ حيث تتكون الخصية من زوج من الأعضاء الغدية بيضاوية الشكل يغلفها كيس جلدي يسمى كيس الصفن.

 

أهمية كيس الصفن:

 يحمي كيس الصفن الخصيتين لأنهما لا يستطيعان تحمل درجة الحرارة داخل الجسم؛ حيث يوفر لهما درجة حرارة أقل بـ 3 درجات مئوية ومن ثمّ تمكينهم من إنتاج الحيوانات المنوية وتجنب تشوهها.

وتتحرك الخصيتان داخل كيس الصفن أثناء عملية القذف؛ حيث تتحركان باتجاه الأعلى قبل أن يعودان لوضعهم الطبيعي بعد انتهاء القذف.


حجم الخصيتين الطبيعي للبالغين.. تعرف على تأثيره على العلاقة الزوجية

وظيفة الخصيتين:

تُنتج الخصيتين وتُخزن الحيوانات المنوية؛ ـ تستطيع إنتاج 200 مليون حيوان منوي كل يوم ـ  وتُنتج هيرمون التيستيسترون ـ المسؤول عن التغييرات التي تحدث خلال فترة البلوغ للذكر ـ.، كما تُفرز الخصيتان العديد من الهرمونات التي تعد مسؤولة عن صفات الذكورة والخصوبة.

تُشير الدراسات إلى أن حجم الخصية يكون 4 سم طول وقطر 2.5 سم هذا بالنسبة للخصية الواحدة؛ حيث يُعاني الشخص من ضمور في الخصية حال كون حجمهما أقل بنسبة تتجاوز الـ 25%.

الخصية الصغيرة تُشير إلى انخفاض مستوى التيستيسترون، قلة عدد الحيوانات المنوية أو ارتفاع هرمون الإستروجين ـ وهو هرمون الأنوثة ـ.

ولكن ليس ذلك وحسب فهناك عدة عوامل تؤثر على حجم الخصيتين مثل التقدم في العمر وأسلوب الحياة غير الصحي بالإضافة إلى التدخين، الإدمان وعدم الحصول على قسط وافٍ من النوم.


اختلاف حجم الخصية من رجل لأخر:

إذا كان الفارق في الحجم لايزيد عن 0.7 سم ولا يوجد آلم فهو أمر طبيعي بين الرجال ولكن إذا كان هناك أي ألم عليك استشارة طبيبك الخاص.
تأثير حجم الخصية على الإنجاب

الخصيتان بالجهاز التناسلي للذكر مسؤولان عن إنتاج السائل المنوي؛ حيث يؤدي صغر حجمهما عن الطبيعي لضعف الأداء الجنسي ومن ثمّ القدرة على الإنجاب.

دوالي الخصية:

لمرض دوالي الخصية مجموعة من الأعراض كظهور كتلة بإحدى الخصيتين، انتفاخ في كيس الصفن أو تضخم في أوردة كيس الصفن أو التوائها، كذلك يُعد الشعور بألم بسيط متكرر في كيس الصفن وزيادته مع القيام بمجهود بدني أو الوقوف لفترة طويلة أحد الأعراض أيضًا.

انخفاض عدد إنتاج الحيوانات المنوية ربما يكون بسبب حدوث ضمور في الخصية وهي أحد أعراض مرض دوالي الخصية وهو الأمر الذي يؤثر على القدر الجنسية للذكر وقدرته على الإنجاب.

وينصح هنا التوجه إلى الطبيب مباشرة مع ظهور أحد هذه الأعراض حتى لا تتعرض لمشاكل قد تصيبك بأزمة نفسية أو تشعرك بالإزعاج مع شريكتك.

المزيد:

مصطفى الجريتلي

مصطفى الجريتلي

مصطفى الجريتلي صحفي مصري حاصل على بكالوريوس إعلام من جامعة القاهرة، يعمل كمحرر لأخبار المشاهير والتكنولوجيا والرياضة في موقع القيادي التابع لشركة حاوي


السمات

صحة

اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


مقالات ذات صلة

آخر الأخبار و المقالات

تعليقات