تعرف كيف تحتفل ألمانيا بالذكرى الـ30 لسقوط سور برلين

تعرف كيف تحتفل ألمانيا بالذكرى الـ30 لسقوط سور برلين


أطلقت ألمانيا وعلى مدار سبعة أيام احتفالات الذكرى الـ30 لسقوط سور برلين، الذي قسم ألمانيا إلى قسمين شرقية وغربية، وظل رمزًا على الانقسام الألماني بعد الحرب العالمية الثانية، قبل أن تسقطه الثورة السلمية في 1989.


تعرف كيف تحتفل ألمانيا بالذكرى الـ30 لسقوط سور برلين

وعلى مدار 7 أيام متواصلة تحتفل ألمانيا بالذكرى الـ30 لسقوط سور برلين، خلال 200 احتفالية مختلفة على مدار تلك الأيام.

سيُجرى تربيط نحو 30 ألف ورقة تحوي رؤى أو أماني أو رسائل من أشخاص على هيئة سحابة ترمز إلى الحرية على امتداد 150 متراً، أمام بواب براندنبورج التاريخية.


تعرف كيف تحتفل ألمانيا بالذكرى الـ30 لسقوط سور برلين

واختارت ألمانيا شعار "7 أيام - 7 أماكن" للاحتفال بالذكرى الـ30 لسقوط السور، وتتضمن الاحتفالات حلقات نقاشية وندوات ثقافية ونصب تركيبات فنية وإقامة معارض وأجنحة لتقديم المعلومات وعرض أفلام في الأماكن التي شهدت الثورة السلمية في برلين.

وكان سور برلين عبارة عن جداراً طويلاً يفصل شطري برلين الشرقي والغربي والمناطق المحيطة في ألمانيا الشرقية، ولقد كان الغرض منه تحجيم المرور بين برلين الغربية وألمانيا الشرقية، وبدأ بناؤه في 13 أغسطس 1961، وجرى تحصينه على مدار الزمن، ولكن تم فتحه في 9 نوفمبر 1989 وهدم بعد ذلك بشكل شبه كامل.

وبحسب المؤرخون الأوروبيون فإن طول سور برلين الذي قسم ألمانيا لأكثر من 28 عاماً بلغ 167.8 كيلومتر، وكلف وقتها 400 مليون مارك ألماني، وبني في أغسطس من عام 1961، قبل أن يهده الألمان بأيديهم في 9 نوفمبر من عام 1989، ليصبح يوم سقوطه عيداً قومياً في ألمانيا.


تعرف كيف تحتفل ألمانيا بالذكرى الـ30 لسقوط سور برلين

تم نشر هذا المقال مسبقاً على رائج. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا

المزيد:

صور: جُدران برلين تتزين بلوحات تشكيلية لـ 100 فنان

بالصور: جيل جديد من طائرات دون نوافذ يحدث ثورة تكنولوجية

بالصور والفيديو: ألمانيا تحتفل بسقوط جدار برلين ب8000 بالون مضيء



اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


مقالات ذات صلة

آخر الأخبار و المقالات

تعليقات