تعرف على قصة نجاح جاك ما مؤسس موقع علي بابا

تعرف على قصة نجاح جاك ما مؤسس موقع علي بابا


حبة وشغفه في اللغة الإنجليزية، والاندماج مع الجميع لممارسة اللغة الإنجليزية، جاك ما مؤسس موقع «علي بابا» لم تكن نشأته بملعقة ذهب في فمه، ولكنه ولد في هانغتشو في الصين، وعندما بلغ الثانية عشرة من عمره، بدى شغفه بتعلم اللغة الإنجليزية يظهر، حيث كان يركب دراجته لمدة 40 دقيقة علي مدار 8 سنوات، بالقرب من بحيرة هانغتشو، وذلك لكي يحتك بالسياح هناك ويمارس هوايته المفضلة التحدث باللغة الإنجليزية كدليل سياحي مجاني. 

قال ما في حديثه لأكثر من وسيلة إعلامية، أنه مر بالعديد من الأوقات العصيبة في الدراسة، حيث فشل أكثر من مرة في امتحان القبول لدخول الجامعة، فيما مارس مهنة تدريس اللغة الإنجليزية لمدة 5 سنوات متتالية براتب وصل إلى 12 دولارًا في الشهر، حيث دفعه هذا الراتب الذي وصفه بالتعيس، إلى البحث عن مصادر آخرى للدخل. 

في العام 1995 انتقل جاك ما إلى مدينة سياتل للعمل مترجمًا، حيث تعرف هناك على الإنترنت وابدى مدي انبهاره به، فعند عودتة إلى الصين أطلق موقعًا إلكترونيًا للبيانات، وكان عبارة عن دليل للأعمال التجارية، وأطلق عليه وقتها إسم «الصفحات الصينية»، الموقع هذا لم يكن مشروعًا مثمرًا على الإطلاق، ولكن بحلول العام 1999 كان جاك ما قد نضج نسبيًا وبدأ في جمع 18 صديق له في شقتة بمدينة هانغتشو، وكشف لهم عن فكرة إنشاء شركة جديدة للتجارة الإلكترونية، واختار وقتها له أسم «علي بابا». 

لم يكن جاك ما رجلًا مستسلمًا على الإطلاق، حيث قاوم تعرضه للفشل أكثر من مرة، بعد أن تقدم بطلبات عمل وصلت لأكثر من 20 مرة، تم رفضه فيها، بالإضافة إلى عدم قبوله في الجامعات الأمريكية، عمل بعدها كعامل نظافة في مطعم كنتاكي، والعديد من المهن الآخرى، لكنه لم يستسلم للأمر وكان لديه العديد من الدوافع، التي جعلته من واحد من الاشخاص الأقلاء الناجحين في العالم وتحول هذا النجاح لثروة طائلة تعدت الـ 29 مليار دولار. 

المزيد:


اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


مقالات ذات صلة

آخر الأخبار و المقالات

تعليقات