بعد هذا الاكتشاف الرحلات بين لندن ونيويورك ستكون في أقل من ساعة

بعد هذا الاكتشاف الرحلات بين لندن ونيويورك ستكون في أقل من ساعة


أفادت تقارير صحفية بريطانية أن الرحلة الجوية بين عاصمتها لندن والمدينة الأمريكية نيويورك ستستغرق أقل من ساعة بعد نجاح العلماء في تجربتهم لتقنية جديدة توقف انصهار محركات الطائرات عند السرعات التي تصل إلى 25 ضعف سرعة الصوت.

وأجرى الباحثون في شركة Reaction Engines محاكاة ناجحة بتشغيل "مبرد متقدم" بسرعة تبلغ 3.3 ماخ (أي 2500 ميل في الساعة أو 4023 كيلومترا في الساعة) مما يعني أن تركيب المحركات الفائقة السرعة على طائرات الركاب أصبح قاب قوسين أو أدنى على أن تشهد المرحلة التالية من الاختبارات اختبار التقنية في سرعة 5.5 ماخ (أي 4200 ميل في الساعة/6800 كيلومتر في الساعة) ويمكن مع نجاح تلك التجارب أن تستغرق رحلات الطيران بين لندن ونيويورك أقل من ساعة.

وكذلك تم اختبار المدرج الذي يسمح للطائرة بالسفر بسرعة عالية دون أن يندفع الهواء الساخن إلى داخلها ويتسبب في ذوبان المحرك عند محاكاة سرعة تصل تزيد عن ثلاثة أضعاف سرعة الصوت.
 



يُّذكر أنه تم تصميم تقنية التبريد المتقدم لخفض درجة حرارة الهواء الداخل إلى المحرك من أكثر من 1000 درجة مئوية (1832 درجة فهرنهايت) إلى درجة حرارة الغرفة في 1 من 20 جزءا من الثانية.


بعد هذا الاكتشاف الرحلات بين لندن ونيويورك ستكون في أقل من ساعة

المزيد:

مصطفى الجريتلي

مصطفى الجريتلي

مصطفى الجريتلي صحفي مصري حاصل على بكالوريوس إعلام من جامعة القاهرة، يعمل كمحرر لأخبار المشاهير والتكنولوجيا والرياضة في موقع القيادي التابع لشركة حاوي


السمات

سفر

اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


مقالات ذات صلة

آخر الأخبار و المقالات

تعليقات