بعد تضارب الأخبار عن دفنه: حقيقة الجنازة العسكرية لمحمد حسني مبارك

بعد تضارب الأخبار عن دفنه: حقيقة الجنازة العسكرية لمحمد حسني مبارك


ذكرت تقارير إخبارية بأنه سيتم تشييع جثمان الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك في جنازة عسكرية، إلا أنه لم يتم تحديد موعدها بعد.

وأثير الجدل في الشارع المصري منذ الإعلان صباح اليوم، الثلاثاء 25 فبراير، عن وفاة مبارك، حيث تسائل الكثيرون عم إذا كانت ستقام للراحل جنازة عسكرية أم لا، خاصة مع صدور أحكام ضده بالسجن في عدد من القضايا.

وقالت التقارير أنه ستقام للرئيس المصري الراحل محمد حسني مبارك جنازة عسكرية، وذلك وفقاً لقانون رقم 35 لسنة 1979 في مصر. 

وأوضحت أن هذا القانون خُصص لتكريم كبار قادة القوات المسلحة المصرية خلال حرب أكتوبر 1973، والاستفادة من خبراتهم الكبيرة.

وأشارت التقارير إلى أن القانون تم نشره في الجريدة المصرية بتاريخ 26 مايو عام 1979، حيث جاء فيه أن الضباط الذين كانوا يشغلون وظائف قادة الأفرع الرئيسية ورئيس هيئة عمليات القوات المسلحة في حرب السادس من أكتوبر 1973، يستمرون في الخدمة بهذه القوات مدى حياتهم.

وأعلنت وسائل إعلام مصرية خبر وفاة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك صباح يوم الثلاثاء 25 فبراير، عن عمر يناهز 92 عاماً.
وقد تولى الراحل منصب رئيس جمهورية مصر العربية في الفترة ما بين 14 أكتوبر 1981 وحتى 11 فبراير 2011، حيث أعلن تنحيه عن منصب عقب ثورة يناير 2011.

المزيد:


اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


مقالات ذات صلة

آخر الأخبار و المقالات

تعليقات