بدون قتال: كيف تدافع عن نفسك في العمل؟

بدون قتال: كيف تدافع عن نفسك في العمل؟


يعد فن الدفاع عن النفس أمراً ضرورياً لنجاحك في جميع مجالات الحياة، خاصة في القوى العاملة. سواء كنت بدأت للتو أو كنت في رحلة وظيفية، فمن المهم التأكد من أن صوتك مسموع حتى تتمكن من تضخيم إنجازاتك والحصول على المساعدة التي تحتاجها لتحسين نقاط الضعف لديك.

يعتبر الدفاع عن نفسك جزءً أساسياً من مسار حياتك المهنية، إذا كنت تريد التأكد من تقدم حياتك المهنية دائماً في الاتجاه الصحيح، فإليك بعض الاستراتيجيات للبدء في هذه الخطوات.

تعرف على نقاط القوة والضعف لديك:

قبل أن تتمكن من الدفاع عن نفسك، يجب أن تكون واثقا من القيمة التي تجلبها إلى عملك. قد يكون إجراء تقييم ذاتي أمراً صعباً، على الرغم من أنه قد يكون من الصعب تحديد أفضل وأسوأ صفاتك. يمكن الحصول على تعليقات من أشخاص تثق بهم.
لذا استهدف خمسة أشخاص تقدرهم برأيك، ثم اسألهم عما يعتقدون حول نقاط قوتك ونقاط ضعفك، كن منفتحاً على أفكارهم وانتقاداتهم. من هنا، حدد أي مجالات تطوير تحتاج إلى العمل عليها. بمجرد القيام بذلك، يمكنك الخروج بخطة عمل، سواء كان ذلك للحصول على بعض التدريب أو المشاركة في مشاريع جديدة للمساعدة في تطوير مجموعة من المهارات.

تعرف على القيمة الخاصة بك في المنظمة أو المؤسسة:

تتعلق نقاط القوة والضعف لديك بمعرفة دورك في مكان عملك الحالي، فكر استراتيجياً في كيفية مساعدة مهاراتك الفردية ونوع شخصيتك في تحقيق الأهداف المؤسسية والتنظيمية. في النهاية، يجب أن تكون قادراً دائماً على تحديد القيمة التي تضيفها إلى شركتك. هل أنت حلال للمشاكل؟ هل تمتلك المهارات الفنية اللازمة لقيادة المشاريع؟ هل أنت ماهر في بناء فرق عالية الكفاءة وفعالة؟ هل توصلت إلى أفكار خلاقة؟

اعمل على سمعتك:

لا يكفي أن تعرف كم أنت عظيم، أنت بحاجة إلى الناس من حولك لرؤيتها أيضاً. لذا اكتسب سمعة بصفتك فاعل مستعد لخدمة الفريق دون كلل أو حدوث مشاكل أخلاقية . أو ربما يمكنك أن تجعل بصمتك كمبدع يمتلك قدرة قوية على تحويل الموارد الحالية لمواجهة الفرص والتحديات المتزايدة. حيث يعد التعرف على الشخص الذي ينجز الأشياء أمراً مهماً في الدفاع عن النفس.

غرد بهذه الإنجازات:

بغض النظر عن مدى صعوبة عملك، فإن انتظار الأشخاص حتى يتعرفوا على إنجازاتك لا يحدث دائماً. هذا هو السبب في أنه من الجيد تماماً السماح للأشخاص من حولك بمعرفة عملك الشاق. لكن احذر الحديث الكثير دون إنجاز حقيقي.

كن لاعب فريق ماهر:

على الرغم من أنه من المهم التركيز على أهداف بناء حياتك المهنية، إلا أنه لا يمكنك القيام بذلك في فراغ. يعد بناء علاقات حقيقية ومحترمة ومثمرة مع مشرفك وأعضاء فريقك وزملائك في الأقسام الأخرى أحد أفضل الطرق للحصول على بعض التقدير لعملك؛ للقيام بذلك، شارك بنشاط وابحث عن فرص قيادية في اللجان الداخلية والجمعيات المهنية والمنظمات المجتمعية.

المزيد:


اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


مقالات ذات صلة

آخر الأخبار و المقالات

تعليقات