بتبرع ضخم: صناع الأمل في دُبي تدعم مستشفى مجدي يعقوب

بتبرع ضخم: صناع الأمل في دُبي تدعم مستشفى مجدي يعقوب


كرم الشيخ محمد بن راشد آل متكوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، اليوم، الخميس، تكريم مبادرة صناع الأمل في دبي، في دورتها الثالثة، كما تم خلال حفل التكريم جمع تبرعات بقيمة 360 مليون جنيه مصري "8.17 ملايين دولار" لصالح مستشفى مجدي يعقوب الجديدة لعلاج أمراض القلب في القاهرة.


وقال نائب رئيس دولة الإمارات: "كرمنا اليوم صناع الأمل في دورته الثالثة.. ألف مبروك للفائزين.. كما تم خلال الحفل جمع تبرعات تبلغ ٣٦٠ مليون جنيه لمستشفى مجدي يعقوب الجديد للقلب في القاهرة.. صناعة الأمل هي الصناعة التي لا يخسر فيها أحد". 

وأضاف الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: "ستبقى الإمارات مستمرة في احتضان صناعة الخير والأمل والإيجابية في عالمنا العربي. وستبقى حاضنة لكل العرب. وسيبقى حب الخير في عالمنا العربي مستمر ومتسارع".


بتبرع ضخم: صناع الأمل في دُبي تدعم مستشفى مجدي يعقوب

ومن المقرر أن يتضمن مشروع المستشفى الجديد توفير العلاج المجاني، إجراء أكثر من 12 ألف عملية جراحية سنوياً لمرضى القلب في العالم العربي وتحديداً الأطفال، حيث من المقرر أن يخصص المستشفى الجديد 70% من عملياته لهم دون مقابل.

وشهد الحفل لافتة إنسانية أخرى، حينما أعلن الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، تقديم مساهمة لدعم المستشفى تساوي إجمالي مساهمات رواد الأمل من رجال الأعمال، الذي بلغت 44 مليون درهم إماراتي؛ ليتم مضاعفة المبلغ إلى 88 مليون درهم، أي 360 مليون جنيه مصري.

أما عن الحفل، فقد تم تكريم صُناع الأمل الخمسة المتأهلين لنهائيات المبادرة بمكافأة مالية، بقيمة مليون درهم إماراتي لكل مشارك، كما تم تتويج صانع الأمل الإماراتي، أحمد الفلاسي وعائلته، بلقب صانع الأمل العربي للعام 2020؛ نتيجة حصوله على أعلى نسبة تصويت خلال الحفل.

يرجع ذلك إلى مبادرته التي كانت تهتم بمساعدة المصابين بالقصور والفشل الكلوي وتوفير تجهيزات الرعاية الصحية لعلاج الفقراء والمحتاجين في مومباسا بكينيا.

يذكر أن مبادرة صنّاع الأمل أطلقت عام 2017، من قبل الشيخ محمد راشد آل مكتوم، ، كأكبر مبادرة عربية تهدف إلى تكريم البرامج والمشاريع والمبادرات الإنسانية والمجتمعية التي يسعى أصحابها من خلالها إلى مساعدة الناس دون مقابل.

المزيد:


اشترك بصفحتنا


إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة راسلنا الآن!


مقالات ذات صلة

آخر الأخبار و المقالات

تعليقات